اتهام البحرين بالإساءة للأطباء
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/15 الساعة 14:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/13 هـ

اتهام البحرين بالإساءة للأطباء

بعض أفراد الطواقم الطبية تعرضوا للاعتقال والتحقيق

أوقفت السلطات البحرينية أكثر من ستين من أفراد الطواقم الطبية عن العمل قبل أن تفرج عن بعضهم، وذلك على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البحرين مؤخرا.

واتهمت وزيرة الصحة في البحرين فاطمة البلوشي تلك الطواقم الطبية بسرقة أدوية من المستودعات الطبية وإرسالها إلى مركز تجمع المعتصمين.

وذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية أن النائب العام العسكري أمر بالإفراج عن 24 من أفراد الطاقم الطبي في مستشفى السلمانية بضمان محل إقامتهم ومراعاة لظروفهم الإنسانية، إلى حين موعد محاكمتهم.

وقال مركز البحرين لحقوق الإنسان في بيان له إن معظم أفراد الطاقم الطبي الذين قاموا بواجبهم الإنساني أثناء الاحتجاجات، تعرضوا للاعتقال إما من منازلهم في منتصف الليل أو من أماكن عملهم.

لكن السلطات البحرينية أفرجت عن غالبية النساء العاملات ضمن الطواقم الطبية الأسبوع الماضي بعد اعتقالهن لفترات تراوحت بين بضعة أيام وشهرين ونصف، في الوقت الذي تحدث فيه نشطاء عن تعرضهن لسوء معاملة.

جانب من مظاهرات الاحتجاج الأخيرة
مظاهر التضييق
غير أن رئيسة مركز عالي الصحي جنوب غرب العاصمة المنامة الدكتورة فريدة الدلال قالت في تصريح لقناة الجزيرة الإنجليزية بعد خروجها من المعتقل، إنها تعرضت للضرب ومعاملة قاسية في السجن من رجال ونساء أمن.

كما سردت ما يتعرض له زوجها المعتقل الطبيب علي العكري، وهو ما أدى إلى توقيفها عن العمل، مشيرة إلى أنها اعتقلت من مكان عملها أثناء معالجة مريض.

وقال النائب المستقيل عن جمعية الوفاق الوطني المعارضة هادي الموسوي إن الطواقم الطبية ما زالت تتعرض لتحقيق إداري وجنائي وأمني إثر اقتيادهم إلى مراكز الأمن.

ووصف الإجراءات المتبعة مع المعتقلين بأنها مظاهر تضييق وتحقيق وعقاب للعاملين في القطاع الصحي يتخذ عدة أشكال.

وأضاف الموسوي في اتصال بالجزيرة نت أن العاملين في الحقل الطبي يخشون بعد إجراءات التحقيق والتوقيف أن تقدِم السلطات البحرينية على فصلهم، زاعماً أن وزارة الصحة تعتزم استقدام كوادر بديلة من الفلبين.

بيد أن وزيرة الصحة البحرينية اتهمت كوادر طبية باستخدام مستشفى السلمانية مركزا لما وصفتها بالعمليات السياسية والتخريبية ولإطلاق شعارات سياسية ضد النظام ومنع إيصال الخدمات الطبية على أساس طائفي ومذهبي.

قسم الطوارئ بمستشفى السلمانية
قصص مفبركة
وأضافت فاطمة البلوشي خلال مؤتمر صحفي عقدته في وقت سابق أن الكوادر الطبية المعتقلة والموقوفة عن العمل استغلت المستشفى لفبركة قصص وتسجيلها لتضليل الرأي العام، إضافة إلى إجراء عمليات جراحية لبعض المتظاهرين رغم أن حالاتهم لا تستدعي ذلك.

وذكرت أن العقوبات في حال ثبوت التهم بعد التحقيق مع هذه الطواقم الطبية، تصل إلى سحب رخص مزاولة المهنة وقطع رواتبهم.

وكانت السلطات البحرينية قد أعلنت مطلع الشهر الحالي أن 47 من أفراد هذه الطواقم الطبية سيحالون إلى المحكمة.

وكانت منظمة أطباء تابعة لمنظمة هيومان رايتس ووتش قالت إن هناك أدلة قوية على وقوع هجمات منظمة ومنسقة ضد العاملين في المجال الطبي بسبب جهودهم لتقديم عناية غير متحيزة للمتظاهرين الجرحى.

واتهمت المنظمة في تقريرها حكومة البحرين بانتهاك أركان اتفاقيات جنيف وبروتوكولاتها المستمدة من صميم القانون الدولي الإنساني.

المصدر : الجزيرة

التعليقات