قتيل وجرحى بهجوم على مظاهرة بتعز
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 21:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ

قتيل وجرحى بهجوم على مظاهرة بتعز

 المحتجون في اليمن يواصلون مظاهراتهم المطالبة برحيل صالح ونظامه (رويترز)

أفادت مصادر للجزيرة بأن شخصا قتل وأصيب 15 حين أطلق مدنيون مسلحون الرصاص على مظاهرة مناهضة للرئيس علي عبد الله صالح في تعز جنوبي اليمن بينما قتل ستة جنود في محافظة البيضاء بهجوم نفذه مسلحون مجهولون. 

وقال شهود عيان إن مناصرين للنظام أطلقوا النار على مسيرة شارك فيها عشرات الآلاف من المعارضين في الشارع الرئيسي في تعز، ثاني المدن اليمنية التي تحولت إلى أحد أبرز معاقل المعارضة.

وتمكن معارضون من القبض على ثلاثة من المهاجمين وسلموهم إلى لجنة تنظيم المظاهرات في ساحة التحرير، وفق معارضين.

وأصيب أربعة أشخاص -حالة أحدهم خطيرة- أمس الجمعة في تعز إثر إطلاق قوات الأمن الرصاص الحي على متظاهرين كانوا في طريقهم إلى ساحة الحرية للمشاركة في جمعة الحسم. وشهدت المدينة انتشارا أمنيا كبيرا ونزول قوات من الجيش والحرس الجمهوري إلى الشوارع بالدبابات والمدرعات.

والتزمت تعز دعوة إلى الإضراب العام وجهتها المعارضة اليمنية، وكذلك محافظات الجنوب وخصوصا عدن ولحج وأبين، في حين سجل التزام جزئي بالتحرك في صنعاء ومحافظة شبوة جنوب شرق.

وكان شباب ثورة التغيير دعوا التجار إلى العصيان المدني والإضراب الجزئي يومي السبت والاربعاء.

أعلنت مصادر أمنية وقبلية مقتل ستة جنود يمنيين صباح السبت خلال هجوم استهدف نقطة عسكرية قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوبي غربي اليمن
تصعيد
ويتصاعد التوتر في اليمن مع إعلان المحتجين "أسبوع الحسم" وقرب وصول الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في محاولة جديدة لإحياء الخطة الخليجية لتجاوز الأزمة، رغم انسحاب دولة قطر منها، وإعلان المعارضة وفاة تلك المبادرة بعد هذا الانسحاب الذي رحب به حزب المؤتمر الحاكم.

وكان صالح أعلن أمس الجمعة في صنعاء أنه سيواجه "التحدي بالتحدي" محذرا من أن الشعب والجيش لن يقفا مكتوفي الأيدي أمام المعارضة التي وصفها بـ"قطاع الطرق"، وذلك ردا على المطالبات برحيله وبعد الدعوة الأميركية إلى انتقال السلطة.

قتلى
وفي وقت سابق اليوم أعلنت مصادر أمنية وقبلية مقتل ستة جنود يمنيين صباح السبت خلال هجوم استهدف نقطة عسكرية قرب مدينة رداع بمحافظة البيضاء جنوبي غربي اليمن.

وقال مراسل الجزيرة ياسر حسن إن الهجوم نفذه مسلحون مجهولون، ونقل عن مصادر محلية القول إن الجنود الستة كانوا في نقطة تفتيش في الطريق العام بضاحية رداع عندما هاجمهم مسلحون فأمطروهم بالرصاص ليسقط الجنود الستة قتلى في حين لاذ المسلحون بالفرار.

وأكدت المصادر أن المسلحين كانوا على متن سيارتين وأنهم أخذوا أسلحة الجنود القتلى قبل أن يلوذوا بالفرار. وقال مدير أمن رداع عامر الشيبري "إن ستة جنود من قوات الأمن المركزي استشهدوا وأصيب سابع في هجوم غادر نفذته عناصر وصفها بالإرهابية يعتقد أنها من تنظيم القاعدة اليوم بمدينة رداع".

وقال الشيبري إن "مجموعة مسلحة تزيد على عشرين إرهابيا تقلهم سيارتان هاجمت اليوم حاجزاً عسكريا في منطقة رداع وأطلقت نيرانا كثيفة على أفراد الحاجز من أسلحة آلية ورشاشة وفجرت عدة قنابل ولاذت بالفرار".

وأضاف الشيبري أن أجهزة الأمن تقوم بعملية ملاحقة لمنفذي الهجوم لاعتقالهم وإحالتهم إلى الأجهزة المختصة.

ويعد هجوم اليوم هو الأول من نوعه في البيضاء حيث لم تشهد المحافظة أي هجوم يذكر على قوات الجيش خلال الفترات الماضية. ونقلت وكالة فرانس برس عن وجهاء قبائل في محافظة البيضاء القول إن "أسبابا ثأرية تقف واء الهجوم".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات