ثوار اليمن يدشنون أسبوع الحسم
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي يقول استفتاء الأكراد انتهى وأصبح من الماضي
آخر تحديث: 2011/5/14 الساعة 01:49 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/12 هـ

ثوار اليمن يدشنون أسبوع الحسم


احتشد المعارضون للرئيس اليمني علي عبد الله صالح الجمعة في مناطق متفرقة من البلاد، وسط انتشار أمني غير مسبوق، فيما أطلق عليه المحتجون المطالبون بالتغيير "أسبوع الحسم" لتنحي صالح.

وقال مراسل الجزيرة نت عبد القوي العزاني إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو 30 آخرين في إب، إثر اعتداء من قوات من الحرس الجمهوري والأمن المركزي وبلاطجة تابعين لحزب المؤتمر الحاكم، أثناء تشيع جنازة أحد قتلى المتظاهرات ويدعى إبراهيم البعداني بعد صلاة الجمعة.

وذكر أنه عقب الحادث أعلن نحو 30 من جنود الشرطة والحرس الجمهوري انضمامهم للثوار كرد فعل على ما وصفوه بالمجزرة التي ارتكبت بحق أبناء شعبهم.

وفي مدينة تعز جرح أربعة أشخاص -حالة أحدهم خطيرة- بإطلاق قوات الأمن الرصاص الحي على متظاهرين كانوا في طريقهم إلى ساحة الحرية للمشاركة في جمعة الحسم. وشهدت المدينة انتشارا أمنيا كبيرا ونزول قوات من الجيش والحرس الجمهوري إلى الشوارع بالدبابات والمدرعات فجر الجمعة.

استنفار
وفي العاصمة صنعاء نشرت تعزيزات أمنية مشددة من قبل قوى الأمن المركزي والحرس الجمهوري الموالي لصالح على طول شارع الزبيري الرئيسي الذي يمتد من شرق صنعاء إلى غربها، وفي المناطق المحيطة بالقصر الرئاسي وساحة السبعين في وسط صنعاء.

كما انتشرت القوات الموالية للواء المنشق علي محسن الأحمر في محيط ساحة اعتصام المطالبين بإسقاط الرئيس اليمني. وقال مراسل الجزيرة نت في صنعاء إبراهيم القديمي إن حشود المتظاهرين خرجت في شارع الستين للمشاركة في "جمعة الحسم".

وردد المتظاهرون هتافات منها "اليوم الحسم الأكيد سوف نبني يمن جديد"، و"اليوم جمعة حاسمة ضد الأيادي الآثمة"، و"يا شهيد نحن نحبك أبدا لن ننسى دمك".

الآلاف خرجوا في العاصمة صنعاء ينادون بسقوط نظام صالح (الجزيرة)
أسبوع الحسم
وأعلن عضو اللجنة التنظيمية لثورة الشباب وسيم القرشي "تدشين مرحلة الحسم ابتداء من اليوم (أمس الجمعة)". وقال للجزيرة نت "إن هذه المرحلة قد تستغرق أسبوعين إضافيين ستتضمن العديد من خطوات التصعيد المتنوعة بآليات دقيقة ومحسوبة".

وأكد أن الزحف إلى القصر الرئاسي بمنطقة النهدين (مقر إقامة صالح) بات أمرا مؤكدا ومتفقا عليه بين جميع الفصائل الثورية، لكنه لم يحدد موعدا معينا، وقال سيعلن للناس عن هذا الزحف خلال وقت قريب.

ومن ساحة التغيير بصنعاء أصدر "تكتل العلماء الأحرار" بيانا أدانوا فيه سفك الدماء وقتل المتظاهرين سلميا. واتهم البيان القوات المسلحة والأمن الموالين للنظام بـ"ممارسة القتل بالوكالة عن الرئيس صالح وأسرته ضد الشعب الذي يفترض أن يدافعوا عنه، وفقا للقانون المنصوص عليه في الدستور".

واعتبر البيان الوقوف مع السلطان وضد الثورة الشعبية نوعا من التعاون على الإثم والعدوان وخيانة الأمة.

وفي عدن فرق الجيش مظاهرة شارك فيها عشرات الآلاف انطلقت من حي المنصورة إلى حي اتجاه خور مكسر، عبر إطلاق النار في الهواء. وردد المتظاهرون "بالروح بالدم نفديك يا تعز، بالروح بالدم نفديك يا صنعاء".

كما سارت مظاهرات ضخمة معارضة لصالح في الضالع في الجنوب وصعدة وعمران في الشمال، وفي مدن وقرى أخرى.

وفي شبوة بجنوب البلاد، قتل ضابط وعنصران من الأمن المركزي برصاص مسلحين قبليين معارضين للنظام، حسبما أفاد به مسؤول محلي لوكالة فرانس برس. وذكرت مصادر محلية أن القبائل المعارضة للنظام تسعى إلى إنهاء وجود القوى الأمنية الموالية له في شبوة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات