دان المكتب التنفيذي للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في بيان "ما تقوم به كتائب القذافي والمرتزقة التابعة له من ممارسات وسلوكيات إجرامية تستبيح دماء الشعب وممتلكاته".

وفي الشأن السوري نبه الاتحاد إلى خطورة الوضع هناك، ودعا القيادة السورية والجيش إلى الاستجابة إلى مطالب المحتجين المشروعة.

كما دعا الاتحاد جميع الأطراف في اليمن إلى توحيد الشعب اليمني شبابا وأحزابا سياسية، ورفض كل أشكال التفرقة.

وبخصوص الصومال دعا الاتحاد الأطراف المتصارعة إلى وقف الحرب والبدء في وضع إستراتيجية للمصالحة تشمل كل مكونات المجتمع الصومالي.

يشار إلى أن رئيس الاتحاد الشيخ يوسف القرضاوي طالب مؤخرا بتصحيح ما سماه فهما خاطئا لأحاديث الفتن، وحث الشعوب العربية على الثورة ضد نفسية الاستسلام وتكسير الأصنام من الحكام الذين لا تنطبق عليهم صفات المؤمنين، حسب وصفه، لأنهم "حكموا بالظلم ونهبوا الأمانات".

المصدر : الجزيرة