حرق سفارات غربية بطرابلس
آخر تحديث: 2011/5/1 الساعة 16:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/1 الساعة 16:32 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/29 هـ

حرق سفارات غربية بطرابلس

من آثار القصف الذي حاق يوم أمس بمقر للقذافي في طرابلس (الجزيرة)

أفادت تقارير إعلامية أن أنصار العقيد الليبي معمر القذافي أضرموا النار في بعض السفارات الغربية بالعاصمة طرابلس، وذلك بعد أن أعلنت السلطات مقتل النجل الأصغر للقذافي (سيف العرب) وثلاثة من أحفاد العقيد في غارة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) مساء أمس.

وذكرت صحيفة "برنيق" المقربة من الثوار الليبيين والصادرة في بنغازي شرقي البلاد أن أتباع القذافي أحرقوا مقر السفارة الأميركية في طرابلس بعد الغارة الجوية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالموثوقة أن المتظاهرين أحرقوا العلم الأميركي، وكذلك صور الرئيس الأميركي باراك أوباما أمام السفارة وأطلقوا زخات من الرصاص في الهواء.

مقار محروقة
وكان المتحدث باسم الحكومة الليبية موسى إبراهيم أعلن في ساعة متأخرة من الليلة الماضية عن مقتل سيف العرب القذافي وثلاثة من أحفاد العقيد في غارة استهدفت منزلا للعائلة في حي باب العزيزية.

وأشار إلى أن القذافي نفسه كان موجودا أيضا برفقة زوجته وعدد من الأقارب والأصدقاء خلال الغارة، لكنه لم يصب بأذى.

وأضرم المتظاهرون الغاضبون النار في الساعات الأولى من صباح اليوم بسفارة إيطاليا ومنزل سفيرها، وكذلك منزل سفير بريطانيا لدى طرابلس احتجاجا على مقتل نجل القذافي وأحفاده.

معمر القذافي هدد بنقل الحرب إلى الأراضي الإيطالية (الجزيرة)
وقالت وكالة يونايتد برس إنترناشونال إن هذه المقار بدت محروقة ومبعثرة المحتويات، مضيفة أن الدخان تصاعد من مبنى السفارة الإيطالية، وأن الأعلام الإيطالية بدت ملقاة أمام منزل السفير.

وأعلنت السلطات البريطانية الأحد أنها تحقق في الأنباء التي تحدثت عن إحراق منزل سفيرها بطرابلس، وقال متحدث باسم الخارجية "مثل هذه الأعمال إن تأكدت فتبعث على الأسى" وإن من الواجب على السلطات الليبية حماية البعثات الدبلوماسية، وأن ذلك يقع ضمن التزاماتها الدولية.

تعزيزات أمنية
وفي السياق نفسه شددت السلطات الإيطالية الإجراءات الأمنية إثر تصريحات للقذافي بوقت سابق يوم أمس هدد فيها بنقل الحرب إلى الأراضي الإيطالية، بعد أن أعلنت إيطاليا أن طائراتها ستشارك بغارات قوات التحالف في ليبيا.

وقال وزير الداخلية روبرتو ماروني للصحفيين "كلمات القذافي تؤكد أنه علينا أن نراقب الوضع، وهذا ما نقوم به، وقد عززنا المراقبة على أرضينا".

وأضاف أن تهديدات القذافي "يجب أن تؤخذ بجدية وألا يتم التعامل معها على أنها مجرد حملة دعائية" غير أن وزير الخارجية فرانكو فراتيني قال إن تهديدات القذافي "ليست لها أي مصداقية".

المصدر : وكالات

التعليقات