وتيرة العنف والتفجيرات تراجعت في أبريل/نيسان بنسبة 15% قياسا على مارس/آذار (الفرنسية-أرشيف)

تواصلت أعمال العنف في أرجاء متفرقة بالعراق, وسط مؤشرات على تراجع معدله خلال أبريل/نيسان المنصرم, بمعدل 15% قياسا إلى مارس/آذار.

وذكرت الشرطة في كركوك أن مسلحين قتلوا بأسلحة مزودة بكواتم للصوت العقيد نوزاد طالباني، وهو ضابط كردي في المخابرات. ويعد مقتل نوزاد طالباني حلقة في سلسلة عمليات تستهدف عناصر رفيعة من الشرطة منذ فترة في العراق.

من جهة ثانية, أصيب أربعة أشخاص في انفجار قنبلة على جانب طريق بمنطقة أبو دشير في جنوب بغداد. كما أصيب سبعة آخرون بينهم أربعة من الشرطة, في انفجار قنبلة أخرى ببغداد مستهدفة دورية أمنية.

كما أصيب أربعة أشخاص بينهم شرطي في انفجار مماثل قرب دورية أمنية بالتاجي الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمالي بغداد.

أما في الموصل بالشمال, فقالت الشرطة إن مسلحين قتلوا شرطيا رميا بالرصاص في غرب المدينة.

جاء ذلك بينما أشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى تقديرات حول تراجع معدل العنف بالعراق بنسبة وصلت إلى 15% في أبريل/نيسان الماضي, بالمقارنة مع مارس/آذار.

وذكرت الوكالة في التقديرات نقلا عن وزارات الصحة والداخلية والدفاع أن الشهر الماضي شهد مقتل 211 عراقيا, بينهم 120 مدنيا و56 شرطيا, و35 جنديا بالجيش. وقد شهد مارس/آذار سقوط 247 قتيلا.

المصدر : وكالات