غيله رئيسا لجيبوتي لولاية ثالثة
آخر تحديث: 2011/4/9 الساعة 09:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/9 الساعة 09:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/7 هـ

غيله رئيسا لجيبوتي لولاية ثالثة

غيله أكد أن هذه الولاية هي الأخيرة له في سدة الرئاسة (الفرنسية-أرشيف) 

ظفر رئيس جيبوتي المنتهية ولايته إسماعيل عمر غيله بولاية رئاسية ثالثة على التوالي بحسب النتائج الرسمية، وبعد فرز الأصوات في نحو 90% من مراكز الاقتراع.

وحصل غيله -الذي يحكم جيبوتي منذ العام 1999- على 79.26% من الأصوات مقابل 20.74% لمنافسه الوحيد المرشح المستقل المدعوم من جزء من المعارضة محمد ورسمه راجه.

وقال غيله بعد إعلان النتائج إن الشعب أعلن عن خياراته بوعي كبير وأضاف "لقد قرر أن يسلمني مقاليد الحكم في هذا البلد العزيز للسنوات الخمس المقبلة".

وأعلن وزير الداخلية الجيبوتي ياسين علمي بوح عن أن نسبة المشاركة بلغت 68,51%. وأضاف أن النتائج تشمل فرز الأصوات في 352 من المكاتب الانتخابية البالغ عددها 387 مركزا. وأوضح أن الأصوات المتبقية في المكاتب الـ35 التي لم يتم فرزها لن تغير النتيجة إلا بشكل طفيف.

وقاطع الانتخابات تحالفا المعارضة، الاتحاد من أجل التداول الديمقراطى واتحاد الحركات الديمقراطية، الذى أنشىء حديثا، بسبب عدم اتفاقهما على مرشح مشترك ولأنهما يشككان فى استقلالية اللجنة الانتخابية.

ووجهت المعارضة -التى قاطعت الانتخابات الرئاسية فى 2005- انتقادات حادة أيضا إلى الإصلاح الدستورى الذى أقره فى أبريل/نيسان 2010 برلمان يؤيد بالكامل غيله وأتاح له أن يترشح لولاية ثالثة تم خفضها إلى خمس سنوات بدلا من ست.

ورغم تأكيد غيله أن هذه الولاية ستكون ولايته الأخيرة فإن المعارضة ترى فيها ''''الباب المفتوح للرئاسة مدى الحياة''''.

المصدر : وكالات

التعليقات