أنباء عن قتلى ومظاهرات بسوريا
آخر تحديث: 2011/4/8 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/8 الساعة 17:03 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/6 هـ

أنباء عن قتلى ومظاهرات بسوريا

صور متظاهرين خرجوا إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة الماضية في عدة مدن سورية (الجزيرة)

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن شهود عيان أن ثلاثة متظاهرين قتلوا بنيران قوات الأمن بمدينة درعا جنوبي سوريا، في وقت تشهد فيه عدد من المدن خروج مظاهرات أعقبت صلاة الجمعة تطالب بالحرية وتحيي ضحايا الاحتجاجات الذين سقطوا الأيام الماضية.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا نقلا عن شهود عيان قولهم إن المئات خرجوا في مظاهرات تطالب بالحرية في مدن حمص ودرعا وداريا ودوما والمعضيمة ومنطقة أصليبة في اللاذقية وبانياس ودير الزور. كما شهدت مدن القامشلي والدرباسية وعامودا (شمال شرق) مظاهرات مماثلة.

من جهتها قالت وكالات الأنباء نقلا عن شهود عيان إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين في مدينة درعا.

وذكرت رويترز أن أحد الشهود قال لها "رأيت بركا من الدماء وثلاث جثث في الشارع ينقلها أقارب في منطقة المحطة" في درعا.

كما نقلت أيضا عن شهود قولهم إن طلقات نارية سمعت في حَرَسْتا إحدى ضواحي العاصمة دمشق أثناء خروج مظاهرة في المنطقة.

بشار الأسد بدأ جملة من الإصلاحات بعد اندلاع الاحتجاجات الشهر الماضي (الفرنسية)
شعب واحد
وقالت رويترز إن آلاف الشباب تظاهروا في مدينة القامشلي، ورفعوا شعارات تقول "لا أكراد. لا عرب. الشعب السوري واحد. نحن نحيي شهداء درعا".

وكان ناشطون على الإنترنت قد دعوا إلى التظاهر في هذا اليوم الذي سموه "جمعة الصمود".

وقد نشرت على مواقع الإنترنت صور متظاهرين خرجوا بعد صلاة الجمعة بمدينة اللاذقية ورددوا شعارات تطالب بمزيد من الحرية في سوريا، كما بث موقع شام الإخباري السوري المعارض صورا لمتظاهرين خرجوا إلى الشوارع بعد أداء صلاة الجمعة في مدينة جاسم بمحافظة درعا.

وتأتي هذا المظاهرات بعد يوم من إصدار الرئيس بشار الأسد مرسومين منح بموجب الأول منهما الجنسية السورية لأكراد مسجلين على سجلات الأجانب بمحافظة الحسكة، وأقال بموجب الثاني محافظ حمص.

وكان الأسد قد قرر قبل أيام تشكيل ثلاث لجان، الأولى لإعداد قانون لمكافحة الإرهاب، والثانية للتحقيق بمقتل محتجين بدرعا واللاذقية، والثالثة لحل مشكلة الجنسية لأكراد سوريا، وذلك في مواجهة موجة احتجاجات تطالب بالإصلاح والمزيد من الحريات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات