تصاعد المطالب برحيل القذافي
آخر تحديث: 2011/4/7 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/7 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/5 هـ

تصاعد المطالب برحيل القذافي

جوبيه: القذافي فقد شرعيته كلها ومعسكره يتفكك (الأوروبية)

تصاعدت وتيرة المطالب الغربية برحيل العقيد الليبي معمر القذافي عن السلطة كحل للأزمة الراهنة في ليبيا، وقالت فرنسا اليوم الخميس إن المسألة المطروحة اليوم هي معرفة الشروط التي سيرحل بها، لا كيف سيبقى في الحكم، وأكدت وجود خلافات مع دول أوروبية بهذا الشأن. يأتي ذلك بعد مطالبة وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون للقذافي بترك السلطة ومغادرة ليبيا.

وطالبت فرنسا الغرب بأن يعمل جاهدا من أجل إيجاد حل سياسي في ليبيا، مع تأكيد أنه يجب على العالم الخارجي أيضا أن يبذل المزيد من الجهد لدعم المعارضين الذين يقاتلون الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه في جلسة مساءلة بمجلس الشيوخ في باريس إن المسألة المطروحة اليوم هي معرفة الشروط التي سيرحل بها القذافي، لا كيف سيبقى في الحكم.

وتحدث جوبيه عن الأوضاع الميدانية في ليبيا، وقال إنه "في هذا السياق غير المحسوم على الإطلاق يصبح من الضروري أكثر من أي وقت مضى إيجاد حل سياسي، وهذا ما نعمل على تحقيقه اليوم".

وأكد جوبيه أن "القذافي فقد مصداقيته" وأن "استخدامه القوة ضد شعبه أدى إلى المطالبة برحيله"، مقرا رغم ذلك بوجود خلافات مع دول أوروبية أخرى بشأن طريقة تنحيه.

وقال جوبيه "من الواضح أن القذافي فقد شرعيته كلها، ومعسكره يتفكك، ونحن نشهد المزيد من الانشقاق عليه كل يوم". وأضاف أن "قواته وقوات المعارضين تواصل القتال دون أن يكسب أي طرف".

وأقر الوزير الفرنسي بأنه "في قرار الأمم المتحدة" وفي الإطار الذي يندرج فيه تدخل الائتلاف الدولي "ليس واردا أننا نريد التخلص من القذافي".

غير أنه أضاف أن هذا الخيار يبدو مخرجا لا مناص منه للأزمة الراهنة، كما تراه فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، القوى الثلاث التي بادرت إلى التدخل العسكري في ليبيا.

فرنسا تسعى إلى إسماع صوت المجلس الوطني الانتقالي بليبيا لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي (الجزيرة)
لقاءات

من ناحية أخرى، قال جوبيه إنه يسعى إلى حضور ممثلين عن المجلس الوطني الانتقالي الليبي الذي يقاتل القذافي إلى اجتماع سيعقده وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي قبل اجتماع لجنة الاتصال الدولية المقرر يوم 13 أبريل/نيسان الجاري بالعاصمة القطرية الدوحة.

وقال جوبيه "أعمل من أجل أن يسمعهم مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاثنين القادم في بروكسل"، مضيفا "يبدو أن بعض الدول لا تزال غير مقتنعة، لذلك لا بد أن نناقشهم، حتى ولو يمكن المجلس الوطني المؤقت يمثل كل الليبيين".

من جهة أخرى قال جوبيه إن "فرنسا تسعى لإقناع الاتحاد الأفريقي بالحضور لاجتماع لجنة الاتصال المقرر الأسبوع القادم بالدوحة".

وكان الاتحاد الأفريقي قد قاطع مؤتمر لندن في 29 مارس/آذار الذي انبثقت عنه لجنة الاتصال الدولية المكلفة بإدارة العمليات ومتابعة تنفيذ قرارات الأمم المتحدة.

ترك السلطة
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد قالت إن على العقيد الليبي معمر القذافي ترك السلطة ومغادرة ليبيا.

وأوضحت كلينتون في مؤتمر صحفي مع نظيرها الإيطالي فرانكو فراتيني ردا على سؤال بشأن رسالة وجهها القذافي إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس يطلب فيها وقف العمليات العسكرية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) وفي ليبيا، أن "الرد واضح، وهو أن يوقف القذافي إطلاق النار ويسحب قواته من المدن التي استولى عليها بالقوة ويتخلى عن السلطة ويرحل عن ليبيا".

كلينتون تدعو القذافي لترك السلطة والرحيل من ليبيا (الفرنسية)
وكان القذافي طلب من أوباما وقف العمليات العسكرية لحلف الناتو في ليبيا، وقالت وكالة أسوشيتد برس إن القذافي ناشد في رسالة من ثلاث صفحات الرئيس أوباما العمل على وقف العمليات العسكرية للناتو في بلاده، ووصف تلك العمليات بـ"الحرب غير العادلة ضد شعب قليل العدد في بلد آخذ في التطور".

وخاطب القذافي أوباما في الرسالة قائلا "إنك رجل تملك الشجاعة التي تؤهلك لوقف خطأ تم ارتكابه".

وقال مسؤول أميركي قرأ الرسالة إن القذافي حث أوباما على وقف عمليات الناتو في ليبيا "من أجل خدمة السلام والصداقة بين شعبي البلدين، والوضع الاقتصادي والأمن ومحاربة الإرهاب".

مبعوث أوباما
وبموازاة ذلك أجرى كريس ستيفنز مبعوث أوباما لقاءات في بنغازي مع قيادات المجلس الوطني الانتقالي، في محاولة للتعرف على نوع النظام السياسي الذي تعتزم المعارضة إقامته وكيفية مساعدة المجلس ماليا في ظل العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا.

وقالت كلينتون في المؤتمر الصحفي إن المبعوث يجري تقييما في الوقت الحالي.

ونقل مراسل الجزيرة في بنغازي علي هاشم أن المحادثات ركزت على التعاون بين الولايات المتحدة والمجلس الوطني الانتقالي، وأضاف أن ستيفنز سيكون مبعوثا دائما للولايات المتحدة لدى المجلس الانتقالي.

كما تطرقت المحادثات -وفق المراسل- لمخاوف لدى الولايات المتحدة متعلقة بوجود جماعات معينة في ليبيا، مشيرا إلى أن المجلس الوطني الليبي أبلغ الجانب الأميركي أن هذه المخاوف غير مبررة، والثورة يقوم بها ليبيون فقط ولا تحوي أي تنظيمات بالخارج تحاول أن تؤسس لها قاعدة داخل ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات