متظاهرون يطالبون بتنحي الحكومة الكويتية (الفرنسية-أرشيف)

كلف أمير الكويت الثلاثاء رئيس الوزراء المستقيل الشيخ ناصر المحمد الصباح بتشكيل حكومة جديدة هي السابعة له في خمس سنوات.

وكانت الحكومة قد استقالت لتفادي مساءلة مجلس الأمة ثلاثة وزراء من أعضاء الأسرة الحاكمة وسط دعوات بإصلاحات سياسية واقتصادية.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن أمير الكويت أصدر أمرا أميريا بإعادة تعيين الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيسا للوزراء وتكليفه بتشكيل حكومة جديدة.

وتأتي إعادة تكليف الشيخ ناصر (71 عاما) رغم المعارضة الشديدة من العديد من النواب وحملة شبابية جمعت آلاف التوقيعات ضد إعادة تعيينه.

وتعهد ناشطون بالمضي قدما في الضغط من أجل مساءلة برلمانية لرئيس الوزراء، على خلفية اتهامات بتبديد المال العام وعدم الكفاءة بتسيير شؤون الدولة.

ودفعت استجوابات مجلس الأمة, وهو البرلمان الأكثر جرأة في المنطقة, العديد من الحكومات لتقديم استقالاتها.

ونشرت الخدمة الإخبارية لصحيفة الوطن المملوكة لأحد أفراد الأسرة الحاكمة أن وزير الخارجية كان يواجه استجوابا من عضو مجلس الأمة الشيعي صالح عاشور "من شأنه أن يؤجج الطائفية".

وكان عدة مئات من الكويتيين قد تظاهروا الشهر الماضي للمطالبة بتعيين رئيس وزراء جديد وحريات سياسية، ولكن الكويت لم تشهد شيئا قريبا من حجم الاضطرابات في البحرين.

المصدر : وكالات