اغتيال شرطيين وإضراب عام بدرعا
آخر تحديث: 2011/4/5 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/5 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/3 هـ

اغتيال شرطيين وإضراب عام بدرعا

اعتصام لمحتجين بدرعا نهاية الشهر الماضي إثر تحطيمهم تمثالا للرئيس الراحل حافظ الأسد (الفرنسية)

قالت وكالة الأنباء السورية سانا إن شرطيين قتلا اليوم على يد مسلحين مجهولين في ناحية كفربطنا في ريف دمشق. في الأثناء عاشت مدينة درعا جنوبي البلاد إضرابا عاما في مختلف القطاعات، وفي حين بدأت السلطات هناك بفتح قنوات اتصال مع معارضيها، جدد إخوان سوريا التزامهم بنبذ العنف والطائفية وتمسكهم بالدولة الوطنية.

وحسب التلفزيون السوري فإن الشرطيين حسن معلا وحميد الخطيب قتلا بإطلاق النار عليهما "بينما كانا يقومان بدورية عادية"، ولم يذكر التلفزيون مزيدا من التفاصيل.

وتقع المنطقة قرب ضاحية دوما بدمشق، حيث قتلت قوات الأمن يوم الجمعة ما لا يقل عن ثمانية متظاهرين شاركوا في احتجاجات مطالبة بالحريات.

في الأثناء، هاجم سكان بلدة المعضمية، شرق دمشق، مبنى البلدية وخربوا محتوياته، وذلك على هامش تشييعهم أحد العمال الذي قتل في إطلاق نار عليه على أحد الحواجز الأمنية.

درعا شهدت اليوم إضرابا عاما في مختلف القطاعات
واعتصاما لمتظاهرين أمام جامع العمري
إغلاق المحال

إلى ذلك قال ناشط حقوقي إن مدينة درعا شهدت اليوم إضرابا عاما في مختلف القطاعات بعد توزيع ناشطين منشورات تدعو إلى إغلاق المحال التجارية أمس.

ويأتي الإضراب بعد ساعات من تفريق قوات الأمن اعتصاما لمتظاهرين أمام جامع العمري في مركز المدينة عبر إطلاق الرصاص الحي في الهواء.

من جانب آخر، أكدت جماعة الإخوان المسلمين في سوريا التزامها بنبذ العنف والطائفية والتمسك بالدولة الوطنية واعتبار المواطنة أساسا للحقوق والواجبات. كما شددت في بيانها على التمسك بمبادرة ميثاق الشرف الوطني الذي طرحته الجماعة عام 2001 وعلى ما أعلنته عام 2004.

وأكدت الجماعة على ضرورة اعتراف أبناء الوطن الواحد بعضهم ببعض والإيمان بالحوار المتكافئ مدخلا وحيدا لاحتواء المشكلات. وأكدت الجماعة أن الانتقال إلى ما سمتها أجواء الحرية وممارسة الديمقراطية لا يحتاج إلى لجان، ودعت إلى "كف أيدي الأجهزة الأمنية عن رقاب المجتمع السوري"، حسب تعبير بيان الجماعة.

كما دعت إلى فتح الأفق أمام ما دعته إعلاما حرا شفافا وطنيا وعربيا لتغطية الوقائع والاعتراف بحقوق المواطن في التعبير والمشاركة والتظاهر. وطالبت الجماعة كذلك بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي والضمير، ومعالجة ملفات المفقودين داخل السجون.

الأسد ناقش مع العشائر الكردية إحصاء الحسكة وإلغاء حالة الطوارئ (الفرنسية) 
قنوات الاتصال
في هذه الأثناء، علم مراسل الجزيرة في دمشق أن الرئيس السوري بشار الأسد التقى قبل ظهر اليوم وجهاء العشائر الكردية في محافظة الحسكة شمالي شرق البلاد، في حين ذكرت مصادر من المعارضة السورية بالداخل أن السلطات فتحت قنوات اتصال معها لتعرف مطالبها.

وقال رئيس عشائر موتشر ميران الكردية سمير الباشا إن اللقاء تطرق لرزمة المراسيم التي أصدرها الأسد مؤخرا، وأبرزها ملف إحصاء الحسكة، وإلغاء حالة الطوارئ.

ونقل الباشا عن الأسد تأكيده أن عيد النيروز الكردي سيكون في السنوات المقبلة عيدا وطنيا لكل السوريين. كما تطرق اللقاء لدراسة جارية من أجل إنهاء ملف السجناء السياسيين.

في الأثناء، ذكرت مصادر المعارضة السورية في الداخل لوكالة الأنباء الألمانية الثلاثاء أن "شخصيات أمنية كبيرة" من النظام أعطت الضوء الأخضر لوسطائها لتحديد مواعيد لقاءات مع شخصيات من المعارضة في الداخل "بغية خلق حلقة نقاش معهم والتعرف إلى مطالبهم ووجهة نظرهم فيما يجري حاليا في سوريا والتطلع نحو المستقبل".

المصدر : الجزيرة + وكالات