هي مركز محافظة السويداء الواقعة في الجنوب الشرقي لسوريا، وكبرى مدن منطقة حوران وجبل العرب.
 
تبعد عن العاصمة السورية دمشق نحو 128 كلم إلى الجنوب الشرقي، وتقع على سلسلة مرتفعات صخرية ترتفع عن مستوى سطح البحر بأكثر من ألف متر.
 
حملت عبر التاريخ عدة أسماء، وكانت تسمى أيام الأنباط "بسودا" أي السوداء الصغيرة لأن المدينة بنيت بالحجارة البركانية السوداء، أما الرومان الذين جعلوها في القرن الثالث واحدة من أهم مدن ولاية الجزيرة فأطلقوا عليها اسم (ديونيزياس) لأنها بلد الخبز الشهي.
 
وفي العصر الإسلامي وتحديدا خلال الفترة الأموية أطلق عليها وعلى المنطقة المحاذية اسم جبل الريان.
 
السكان والآثار
تفيد بعض التقديرات بأن عدد سكانها بات في حدود مائتي ألف نسمة، في حين تجاوز عدد سكان محافظة السويداء كلها أربعمائة ألف نسمة، وتعتبر مدينة السويداء أهم مركز سكني للأقلية الدرزية ومن أشهر شخصياتها التاريخية سلطان باشا الأطرش أحد قادة الثورة السورية الكبرى ضد الاحتلال الفرنسي.
 
احتلها الإغريق قبل الميلاد، ومثلت مركزا للمسيحيين في القرن الخامس الميلادي، وما زالت إلى اليوم تحتفظ بالكثير من آثار تلك الحقب التاريخية الماضية.
 
يوجد بها متحف غني بالآثار التاريخية، وفيها بقايا أعمدة المعبد النبطي وبقايا الكنيسة الكبرى التي بنيت في القرن السادس للميلاد وكانت أرضها مفروشة بالفسيفساء على الغالب لما وجد فيها من لوحات أهمها لوحة القديس سرجيوس، أما الكنيسة الصغرى فلم يبق منها سوى القوس الكبير وعلى جانبيه تيجان بعض الأعمدة.
 
وبالإضافة إلى ذلك فمدينة السويداء مدينة زراعية، وتشتهر بشكل خاص بزراعة العنب، كما توجد بها بعض الصناعات الغذائية، ومعامل السجاد والبلاستيك، والأكسجين وغير ذلك، كما أنها أيضا مدينة سياحية تقع وسط مرتفعات جبلية تكسوها الثلوج شتاء.

المصدر : الجزيرة