دوما السورية تشيع قتلاها
آخر تحديث: 2011/4/3 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/3 الساعة 19:42 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/1 هـ

دوما السورية تشيع قتلاها

المشيعون رددوا شعارات تطالب بالحرية

شيع آلاف السوريين اليوم الأحد جنازة ثمانية من المواطنين قتلوا يوم الجمعة في ضاحية دوما بالعاصمة السورية دمشق. ويأتي ذلك في وقت كلف فيه الرئيس السوري بشار الأسد وزير الزراعة السابق عادل سفر بتشكيل الحكومة الجديدة.

وردد المشيعون هتافات "الله.. سوريا.. حرية وبس", "بالروح بالدم نفديك يا شهيد" و"لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله", ورفعوا صور القتلى والعلم السوري.

وقدر شاهد عيان من دوما في اتصال مع الجزيرة عدد المشاركين في الجنازة الجماعية بخمسين ألفا.

وقال الشاهد ويدعى عدنان وهبي إن الهدوء يسود المدينة في ظل غياب كامل لرجال الأمن والجيش. وذكر أن جموع المتظاهرين بدأت في التجمع لإقامة عزاء مشترك في ساحة الجامع الكبير.

وقال وهبي إن المتظاهرين يطالبون بمحاكمة "مرتكبي الجرائم" من رجال الأمن الذين بادروا بإطلاق النار على المظاهرات السلمية.

وكانت وكالة الأنباء السورية قالت إن مجموعة مسلحة أطلقت النار في دوما، وقتلت مواطنين ورجال أمن، دون أن تحدد عدد القتلى، كما أشارت إلى أن "مجموعة مسلحة" قتلت فتاة بمنطقة البياضة في حمص بعد إطلاق النار على ما وصفته بـ"تجمع للمواطنين".



الأسد لدى استقباله وزير الخارجية القطري (الفرنسية)
حكومة الجديدة
وعلى الصعيد السياسي كلف الرئيس السوري بشار الأسد وزير الزراعة السابق عادل سفر بتشكيل الحكومة الجديدة خلفا لحكومة محمد ناجي عطري التي استقالت الأسبوع الماضي عقب احتجاجات طالبت بالإصلاح والحرية.

وقالت مصادر إن سفر سيعلن تشكيلة الحكومة الجديدة خلال يومين، في خطوة تأتي في إطار إعلان النظام السوري عن بدء سلسلة من الإصلاحات.

كما تلقى الرئيس السوري رسالة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أعرب له فيها عن وقوف حكومته إلى جانب سوريا في وجه ما تتعرض له من "مؤامرات تستهدف الاستقرار فيها".

ونقلت وكالة الأنباء السورية أن الرسالة التي سلمها النائب في مجلس النواب العراقي الشيخ عبد الرحيم الزهيري مستشار المالكي, تطرقت إلى ما شهدته سوريا من أحداث وإجراءات شعبية ورسمية تتخذ لتجاوز هذه المرحلة.

وكانت قطر أعربت أمس عن وقوفها إلى جانب سوريا "في وجه ما تتعرض له من محاولات لزعزعة أمنها واستقرارها ودعمها الكامل للجهود التي تقوم بها القيادة السورية من أجل إفشال هذه المحاولات"، وذلك في رسالة تسلمها الأسد من رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

المصدر : الجزيرة + وكالات