الأحمر (وسط) قال إن هدف صالح هو دفع الوحدات المؤيدة للثورة لتفجير الموقف (رويترز-أرشيف)

اتهم قائد المنطقة الشمالية الغربية في الجيش اليمني اللواء علي محسن الأحمر الرئيس علي عبدالله صالح بمحاولة جر الجيش إلى الاقتتال.

وقال الأحمر في بيان اليوم إن "التمادي في قمع المعتصمين السلميين وقتلهم والاعتداءات المتكررة عليهم هي في حد ذاتها محاولات يائسة لجر أبناء القوات المسلحة والأمن للمواجهة والاقتتال فيما بينهم لتتحقق أحلام الطغاة المريضة، ونواياهم الفاسدة لتمزيق الوطن وشرذمته".

جاء ذلك بعد يوم من مقتل 15 محتجا على الأقل وإصابة 150 برصاص قوات الأمن في صنعاء وعدن بجنوب اليمن، فيما جرح المئات في مواجهات بمدينة تعز.

وقال الأحمر إن هدف صالح من وراء هذه المجازر هو أن يجر أبناء القوات المسلحة والأمن التي أيدت الثورة للعنف وتفجير الموقف عسكريا.

وتشهد محافظات اليمن منذ الثالث من فبراير/ شباط الماضي حركة احتجاجات شعبية تنادي بتنحية صالح وأسرته أدت إلى مقتل نحو 200 شخص وجرح واعتقال الآلاف.

وخرجت مسيره حاشدة في المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت أمس تندد بما حصل للمتظاهرين في صنعاء, ووصفها المتظاهرون بالمجزرة وأعلنوا- في تلميح للمبادرة الخليجية- رفضهم لأي مبادرة لا تتضمن الرحيل الفوري للرئيس صالح ونظامه, كما طالب المتظاهرون بحل القضية الجنوبية بكل أبعادها.

وكانت المنسقية العليا للثورة اليمنية قد دعت من جهتها إلى محاكمة شعبية لصالح في أعقاب مقتل المحتجين في صنعاء وعدن وطالبته بالتنحي.

أحد قتلى الرصاص الذي أطلقه رجال الأمن على المحتجين بصنعاء أمس (رويترز)
ودعت المنسقية في بيان كل الأطراف ذات العلاقة بالعملية السياسية في البلد إلى إعلان القطيعة التامة مع أي مبادرة تستهدف إنقاذ من أسمته السفاح "من الوقوف وراء قضبان المحاكمة، واعتبار أي تعاطي مع هكذا مبادرات تفريطا في دماء الشهداء والتفافاً على الثورة وأهدافها".

الرئيس وحلفائه
وفي لندن دعت منظمة العفو الدولية (أمنستي إنترناشيونال) أمس إلى محاسبة الرئيس اليمني وحلفائه السياسيين وعدم منحهم حصانة ضد الملاحقة القضائية ثمنا لإنهاء أزمة حقوق الإنسان المتصاعدة في البلاد.

وقال مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة الدولية مالكوم سمارت "لا يجب السماح للرئيس علي عبد لله صالح بالهروب من المحاسبة على القائمة الطويلة من جرائم حقوق الإنسان التي ارتكبت إبان فترة حكمه".

وأضاف "يجب أن يحاسب الرئيس صالح والمحيطين على عمليات الاعتقال التعسفية والتعذيب والقتل غير القانوني التي ارتكبت أثناء حكمه".

المصدر : وكالات