مسيرة تجوب شوارع مدينة الشيخ عثمان بعدن أمس الثلاثاء للمطالبة بإسقاط النظام (الجزيرة)

قالت مصادر طبية وأمنية إن شرطيين ومتظاهرا قتلوا في اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في مدينة عدن، في حين أصيب عدد من المحتجين عندما فرقت الشرطة مظاهرة لهم في الحوطة عاصمة لحج جنوبي البلاد.

ونسبت وكالة رويترز لمسؤول محلي القول إن الاشتباكات اندلعت عندما حاول محتجون شبان فرض إضراب عام عن طريق غلق طرق مؤدية إلى مدارس بحجارة وبإحراق إطارات.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي القول إن ثلاثة محتجين في حالة خطيرة جراء إصابتهم بطلقات نارية.

وذكر الناشط السياسي والإعلامي اليمني محمد سعيد سالم للجزيرة أن عدن "تعيش حالة عصيان شامل" وأن "مديرياتها الثماني تعيش حالة توتر شديد".

ونقل مراسل الجزيرة نت سمير حسن عن شهود عيان قولهم إن قوات الجيش فرضت حصارا مطبقا على بلدة العريش من جميع الجهات، معللة ذلك بالبحث عن مسلحين.

وكانت بلدات المنصورة والمعلا والشيخ عثمان وكريتر شهدت عصياناً مدنياً شلّ الحركة التجارية، كما شهدت مدينة حضرموت -كبرى محافظات اليمن- أول عصيان مدني لها منذ انطلاق الثورة الشبابية في اليمن.

من جهته نسب مراسل الجزيرة نت في لحج ياسر حسن لشهود عيان القول إن شاباً أصيب في يده بنيران قناصة من الأمن المركزي كانوا يعتلون أسطح بعض البنايات في المدينة.

كما أصيب اثنان آخران، بينهم طفل، باختناقات وتشنجات بسبب إطلاق أجهزة الأمن الغازات المدمعة. وأجهضت امرأة حامل وهي مارة بالشارع جراء مشاهدتها الفوضى وإطلاق الرصاص والقنابل الدمعة.

وكان العصيان المدني والإضراب الذي دعا له شباب الثورة قد نجح في الحوطة وضواحيها بنسبة كبيرة.

الشاب مروان القباطي فارق الحياة مساء أمس بعد موت سريري (الجزيرة نت)
تعز وعدن
وفي وقت سابق أمس قتل شخص وجرح آخران بعدما أطلق الأمن اليمني والجيش الرصاص على متظاهرين مطالبين برحيل الرئيس صالح عند المدخل الجنوبي لساحة الحرية في مدينة تعز، في حين سقط عدد من الجرحى في اشتباكات عنيفة اندلعت صباح الثلاثاء بين قوات الجيش ومسلحين في إحدى ضواحي مدينة عدن جنوبي البلاد.

وأكدت مصادر طبية بالمستشفى الميداني بتعز للجزيرة نت أن الناشط مروان القباطي فارق الحياة مساء الثلاثاء بعد دخوله في حالة موت سريري، وذلك بعد إصابته بطلق ناري في الرأس، وأضافت المصادر أن شخصين آخرين أصيبا أيضا بالرصاص الحي في الحادث نفسه.

وتأتي هذه التطورات بينما تتواصل الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح في أغلب المدن اليمنية.

وخرج مئات اليمنيين من سكان مدينة سيئون بمحافظة حضرموت جنوبي البلاد في مظاهرة على الدراجات النارية بشوارع المدينة، رددوا أثناءها هتافات تطالب برحيل الرئيس.

ونزل بضع مئات من اليمنيين من سكان جزيرة سقطرى، الواقعة على المحيط الهندي قبالة سواحل القرن الأفريقي، إلى الشوارع في مظاهرة كبيرة مرددين هتافات تطالب برحيل الرئيس.

المصدر : الجزيرة + وكالات