الصحيفة الجزائرية قالت إن المهاجمين محسوبون على دحلان (الجزيرة-أرشيف)
تعرض السفير الفلسطيني بالجزائر حسين عبد الخالق لاعتداء داخل مكتبه بمقر السفارة، على أيدي ثلاثة فلسطينيين من أنصار حركة فتح محسوبين على القيادي بالحركة محمد دحلان.

ونقلت صحيفة الخبر عن المصدر الذي وصفته بالموثوق قوله إن السفير أصيب بجراح في وجهه بعد الاعتداء عليه مما استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية.

وأوضح المصدر أن المعتدين كانوا ثلاثة، استقبلهم السفير بمكتبه بعد أن طلبوا لقاءه كباقي الفلسطينيين، غير أن اللقاء تحول إلى اعتداء قبل أن يلوذوا بالفرار.

وعن هوية الأشخاص الذين نفذوا الاعتداء، قالت الصحيفة إنهم ينتمون لحركة فتح الفلسطينية وكانوا قد فروا من قطاع غزة بعد الحسم العسكري لحركة حماس عام 2007، وينتمون لجهاز الأمن الوقائي الذي كان يتزعمه دحلان.

وذكرت أيضا أن سفير فلسطين بالجزائر سبق وأن تعرض لاعتداء من قبل نفس الأشخاص بالإمارات حيث كان يعمل قنصلا، بعد خلاف حول الرواتب، وأن دخول هؤلاء الجزائر قد يكون بداعي الانتقام من السفير لنفس السبب.

وقد طلبت السفارة الفلسطينية من الأمن الجزائري فتح تحقيق بالقضية، خاصة أن هوية الفاعلين معروفة وقد تم تسجيلها بالسفارة خلال دخولهم لمقابلة السفير.

المصدر : يو بي آي