الأحداث التي تشهدها البحرين انعكست سلبا على علاقة المنامة بطهران (الجزيرة)

انتقدت طهران اليوم الثلاثاء قيام السلطات البحرينية بإبعاد السكرتير الثاني بالسفارة الإيرانية بالمنامة، معتبرة أن ذلك يتعارض مع مبدأ حسن الجوار ومحاولة للهروب من الواقع، مؤكدة أنها تحتفظ بحق الرد على القرار البحريني وفقا للأعراف الدبلوماسية.

وقال المتحدث باسم الخارجية رامين مهما نبرست إن الاتهامات الموجهة للدبلوماسي الإيراني غير دبلوماسية، ولا أساس لها من الصحة وتتعارض مع مبدأ حسن الجوار، و"تأتي في سياق النوايا المبيتة للأطراف الأجنبية لبث الفرقة".

وكانت الخارجية البحرينية استدعت أمس القائم بأعمال السفارة الإيرانية بالمنامة، مهدي إسلامي، وسلمته مذكرة دبلوماسية بشأن قرار السلطات باعتبار السكرتير الثاني بالسفارة حجت إله رحماني، شخصا غير مرغوب فيه بتهمة ارتباطه بخلية التجسس في دولة الكويت.

وتبادلت المنامة وطهران في وقت سابق استدعاء السفراء، وطرد دبلوماسيين بعد أن اتهمت الأولى الثانية بالتدخل في شؤونها الداخلية، على خلفية احتجاجات قادتها المعارضة الشيعية.

المصدر : وكالات