جزائريون يتضامنون مع الشعب السوري
آخر تحديث: 2011/4/26 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/26 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/24 هـ

جزائريون يتضامنون مع الشعب السوري

المتضامنون طالبوا السلطات السورية بوقف العنف (الجزيرة)

أميمة أحمد-الجزائر

طالبت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان السلطات السورية بوقف العنف ضد المدنيين المطالبين بالحرية، واستنكرت "المجازر" التي يرتكبها النظام بحقهم.

جاءت هذه المطالبة في وقفة تضامنية نظمتها الرابطة أمام السفارة السورية بالجزائر، شارك فيها ممثلو جمعيات المجتمع المدني الجزائري إلى جانب عدد من أفراد الجالية السورية.

وقال رئيس الرابطة المحامي مصطفى بوشاشي في كلمة ألقاها على المتجمعين إن هذه الوقفة للتضامن مع الإخوة السوريين وللقول لهم بأن الموقف الرسمي الجزائري لا يعبرعن الشعور العام لدى الجزائريين الذين يناضلون مثل الشعب السوري من أجل الحرية والديمقراطية والقضاء على "الطغاة" في العالم العربي.

وأعلن بوشاشي للجزيرة نت أن الرابطة تنسق مع منظمات حقوق إنسان عربية وعالمية لتطالب الأمم المتحدة باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف "المجازر" في سوريا.

بدوره، قال الناشط السياسي السوري عقاب يحيى -وهو منفي منذ ثلاثين عاما بسبب آرائه السياسية- للجزيرة نت إن الحل الوحيد لإيقاف "العنف" هو إسقاط النظام السوري الأمني "الاستبدادي" الذي "يقتل" المدنيين السوريين.

وطالب المحتجون بإطلاق سراح الصحفي الجزائري خالد محند المعتقل في سوريا منذ 9 أبريل/نيسان الجاري.

وقال شافع بوعيش عضو لجنة التضامن مع الصحفي المعتقل للجزيرة نت إن محند فرنسي من أصل جزائري، يقيم في دمشق منذ سنتين كصحفي لإذاعة فرنسا الدولية، وقد اختفى منذ 9 أبريل/نيسان الجاري، لكن الحكومة السورية  تنكر ذلك.

كما هتف المحتجون بإسقاط النظام ووقف العنف ضد المدنيين وإطلاق سراح الصحفي الجزائري، وفي الختام وزعوا بيانا نددوا فيه "بالعنف" الذي يمارسه الأمن السوري ضد المتظاهرين السلميين وطالبوا بوقفه فورا.

المصدر : الجزيرة