صورة أرشيفية لمبارك قبيل تنحيه في فبراير الماضي (رويترز)

قالت وكالة الأنباء الألمانية إن "تقارير نهائية" أكدت عدم صلاحية مستشفى سجن مزرعة طرة لاستقبال وعلاج الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك في إطار تنفيذ أمر الحبس الاحتياطي بقضية قتل المتظاهرين.

وأكدت التقارير عقب المعاينة على الطبيعة, طبقا للوكالة، أن التجهيزات الطبية بالمستشفى "أقل من المتوسط", مشيرة إلى أنه "لا يوجد بالمستشفى حجرة للعناية المركزة، لكن يوجد حجرة إفاقة عادية ولا توجد به غرفة عمليات، وأن المستشفى لا يستوعب أي تطورات في الحالات المرضية للنزلاء".

من جهة ثانية, ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن كبير الأطباء الشرعيين السباعي أحمد السباعي سيجري الثلاثاء المقبل معاينة للمستشفى بسجن المرزعة لتعرف مدى صلاحية المستشفى وتوافر الأجهزة الطبية اللازمة به لعلاج مبارك.

وقال السباعي إنه سيتوجه بعد ذلك إلى مدينة شرم الشيخ لتوقيع الكشف الطبي على الرئيس المخلوع وتقرير ما إذا كانت حالته الصحية تسمح بنقله لمستشفى آخر أم لا.

وأوضح السباعي في تصريح بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط أنه سيقدم تقريرا بذلك لعرضه على النائب العام عبد المجيد محمود لاتخاذ ما يراه مناسبا.

المصدر : وكالات