قراصنة يفرجون عن سفينة يونانية
آخر تحديث: 2011/4/24 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/24 الساعة 17:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/22 هـ

قراصنة يفرجون عن سفينة يونانية

يتسبب القراصنة الصوماليون في خسائر تزيد عن 7 مليارات دولار سنويا (الجزيرة- أرشيف) 

أفرج قراصنة صوماليون عن سفينة يونانية ترفع علم قبرص كانوا قد خطفوها في يناير/ كانون الثاني، بعد تلقيهم فدية بملايين الدولارات.

وقال القراصنة إنهم أفرجوا عن السفينة "إيجل" التي تبلغ حمولتها 52163 طنا ويتألف طاقمها من 24 فلبينيا، وكانوا قد خطفوها على بعد نحو 500 ميل إلى الجنوب الغربي من عمان وهي في طريقها من الأردن إلى الهند.

وقال قرصان ذكر أن اسمه "كالف" لوكالة رويترز في مكالمة هاتفية من بلدة الدنان أمس السبت "حصلنا على مبلغ ستة ملايين دولار الذي طلبناه، وبدأت السفينة لتوها الإبحار بعيدا عن منطقتنا ترافقها سفينة حربية".

ولم يتسن التحقق من مبلغ الفدية لكن مجموعة تراقب القرصنة في المحيط الهندي تدعى "إيكوتيرا" أكدت دفع فدية.

يذكر أن حركة القرصنة الدولية كانت قد انتعشت نتيجة للحروب المستمرة في الصومال منذ نحو 20 عاما، ولا يقتل القراصنة عادة أفراد أطقم السفن التي يحتجزونها على أمل الحصول على فدية للإفراج عنها.

ويحقق القراصنة من مبالغ الفدية أرباحا تقدر بعشرات الملايين من الدولارات، وعلى الرغم من نجاح جهود إحباط الهجمات في خليج عدن فإن القوات البحرية الدولية تجد صعوبة في احتواء القرصنة في المحيط الهندي بسبب مساحته الشاسعة.

وتقدر التكلفة الاقتصادية للقرصنة بما بين 7 مليارات و12 مليار دولار سنويا، وتواجه شركات الشحن ارتفاع تكلفة التأمين مما يهدد برفع أسعار السلع.

المصدر : رويترز

التعليقات