الاعتصامات تتحدى حظر التجوال بساحة الأحرار في الموصل (الجزيرة)

استنكر عدد من أعضاء البرلمان العراقي عن محافظة نينوى فرض حظر للتجوال في المحافظة من قبل قيادة عمليات المحافظة التي ترتبط برئاسة الوزراء، وقال البرلمانيون إن المادة الثامنة والثلاثين من الدستور العراقي تكفل حق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي.

في هذه الأثناء يتواصل توافد أهالي الموصل إلى ساحة الأحرار رغم قطع كثير من الطرق والجسور من قبل قوات الأمن التي انتشرت أيضا على مداخل المدينة.

وقالت مصادر في المدينة إن بعض المتظاهرين اشتبكوا بالأيدي مع قوات الأمن التي منعتهم من الوصول إلى الساحة.

وكان محافظ نينوى أثيل النجيفي قد تحدى الحظر المفروض بإقدامه على قيادة عدد من المتظاهرين والتوجه إلى ساحة الأحرار.

وتشهد هذه الساحة وسط الموصل اعتصامات ومظاهرات منذ 13 يوماً تطالب بخروج القوات الأميركية من العراق ورفض تمديد فترة بقائها وإطلاق سراح المعتقلين وإجراء إصلاحات في المؤسسات الحكومية.

وكانت السلطات الأمنية قد أعلنت حظر التجوال في المدينة ابتداء من فجر أمس الخميس وحتى إشعار آخر.

قوات الأمن فرقت المتظاهرين بالقوة في ساحة السراي بالسليمانية (الجزيرة)
مظاهرات السليمانية
من جهة أخرى، أصدرت أحزاب المعارضة الكردية بيانا شجبت فيه اقتحام ساحة السراي بمدينة السليمانية من قبل قوات تابعة للسلطات الكردية وتفريق المتظاهرين بالقوة.

ودعا البيان إلى سحب القوات التي نشرتها السلطات في الساحة ومحيطها وإطلاق الحريات، بينما تؤكد السلطات قانونية إجراءاتها وأنها ماضية في ضبط استقرار المدينة والحركة التجارية في المدينة التي تشهد مظاهرات تندد بالفساد وتطالب بالإصلاح الإداري منذ أربعة وستين يوما.

وكان إقليم كردستان العراق -المتمتع بالحكم الذاتي- قد شهد مقتل خمسة أشخاص خلال الاحتجاجات المتصاعدة في الفترة الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات