تعديلات على الخطة الخليجية لليمن
آخر تحديث: 2011/4/22 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/22 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/20 هـ

تعديلات على الخطة الخليجية لليمن

الاحتجاجات مستمرة رغم توالي المبادرات لحل الأزمة في اليمن (رويترز)


قدمت دول مجلس التعاون الخليجي مبادرة جديدة لحل الأزمة في اليمن تقضي بتسليم الرئيس علي عبد الله صالح السلطة في غضون ثلاثة أشهر. وبينما قالت المعارضة إنها بصدد دراسة المقترح الجديد, قال الحزب الحاكم إنه سيرد خلال 24 ساعة.

وفي أول رد فعل, رفض مئات الآلاف من المتظاهرين الذين اكتظت بهم ساحات مدينة تعز, رفضا قاطعا المبادرة الخليجية المعدلة مطالبين بالرحيل الفوري للرئيس.

وقال مراسل الجزيرة باليمن إن شباب الثورة في ساحة الحرية بتعز أعلنوا في بيان لهم رفضهم التام للمبادرة الخليجية، ودعوا صالح إلى التنحي دون قيد أو شرط.

 كما وصفوا المؤسسات القائمة بما في ذلك البرلمان بالمؤسسة غير الشرعية، وقالوا إن الشرعية الوحيدة بالمرحلة الحالية هي شرعية الثورة كما جاء بالبيان.

ومن جهته, حمل خطيب الجمعة في ساحة الحرية الرئيس مسؤولية ما وصلت إليه الأوضاع من تأزم. وأكد رفض أي مبادرة سياسية لا تتضمن الرحيل الفوري. وقال إن الشعب لن يبرح الساحات حتى يرحل النظام.

وقال الخطيب كذلك إن أمن اليمن والخليج مرتبط باجتثاث "النظام الفاشل الذي كان سببا لانتشار القاعدة ومشاكل الجنوب". وأكد أن هذه هي الفرصة الأخيرة للرئيس "فإما أن يغادر أو يتوب" على حد تعبيره. 

وقد شهدت مدن صنعاء وإب وعدن وتعز ولحج والبيضاء وذمار وحجة والحديدة والمكلا وغيرها مظاهرات حاشدة اليوم قدرت بمئات الآلاف مطالبة برحيل صالح ونظام حكمه.

قيد الدراسة

المحتجون متمسكون بالرحيل الفوري للرئيس (الجزيرة)
وكان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني وصل الخميس إلى صنعاء لمتابعة جهود الوساطة لحل الأزمة، والتقى الرئيس ومسؤولين من الحزب الوطني الحاكم وأعضاء بائتلاف المعارضة.

وقال مساعدون لصالح إنه مستعد على ما يبدو لقبول المبادرة الخليجية الجديدة. وذكر مسؤول حكومي لوكالة رويترز أن الحكومة ترحب بالمبادرة وستتعامل معها بشكل إيجابي.

من جهتها, قالت المعارضة إنها تدرس المبادرة لكنها قلقة بشأن ثغرات يمكن أن تبقي صالح في السلطة.

وقال قيادي بالمعارضة لم يكشف عن اسمه إن صالح يمكن أن يستغل الأغلبية البرلمانية لحزبه الحاكم لتجنب التنحي، وبموجب القانون ينبغي أن تقبل أغلبية الثلثين بالبرلمان استقالة الرئيس.

وأضاف "ينبغي وضع ضمانات لأن الحزب الحاكم قد يرفض استقالته وعندها لن يرحل صالح".

تقترح الخطة الخليجية أن تتألف الحكومة الجديدة من 50% على الأقل من أعضاء من الحزب الحاكم الحالي و40% من ائتلاف المعارضة و10% من جماعات سياسية مستقلة
تفاصيل الخطة
ويشمل الاقتراح الخليجي المعدل, وفق مسؤول حكومي, أن يقدم صالح استقالته للبرلمان في غضون شهر واحد من توقيع اتفاق، ثم نقل السلطات بعد ذلك لنائب الرئيس.

وإثر ذلك يعين صالح زعيما معارضا لإدارة حكومة جديدة تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية بعد ذلك بشهرين.

كما يتضمن الاقتراح إنهاء الاحتجاجات، ويمنح الحصانة لصالح وأسرته ومساعديه من المحاكمة التي يطالب بها المحتجون.

وتقترح الخطة الخليجية أن تتألف الحكومة الجديدة من 50% على الأقل من أعضاء من الحزب الحاكم الحالي و40% من ائتلاف المعارضة و10% من جماعات سياسية مستقلة.

وكان صالح تعهد بألا يرشح نفسه بالانتخابات القادمة عندما تنتهي مدة ولايته الحالية عام 2013، علما بأنه كان قد أبدى استعداده في وقت سابق للتنحي بداية العام المقبل بعد إجراء انتخابات برلمانية، لكن المعارضة والمحتجين رفضوا.

اشتباك مسلح
وعلى صعيد الأوضاع الأمنية, قال مصدر أمني إن ستة جنود وشخصيْن قتلوا ليلة الجمعة باشتباكات بين قوات الحرس الجمهوري ومسلحين من رجال القبائل بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وقال مسؤول قبلي إن المواجهات بدأت بعد رفض الجيش إعادة انتشار وحدة من الحرس الجمهوري متمركزة بقرية لبوس الجبلية. وذكر مصدر أمني أنه بالإضافة للقتلى الثمانية, فقد أصيب خمسة أشخاص بجروح متفاوتة.

المصدر : وكالات