محتجون اصطفوا أمام مبنى الادعاء العام بمسقط مطالبين بالإفراج عن معتقلين (الجزيرة)

أصدر سلطان عُمان قابوس بن سعيد عفوا عن 234 اعتقلوا في مظاهرات شهدتها مدن السلطنة خلال الشهرين الماضيين.

ونقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية أمس الأربعاء عن بيان أصدره مكتب الادعاء العام أن السلطان قابوس أصدر "عفواً سامياً عن 234 متهماً في جرائم التجمهر في الطرقات العامة الواقعة في ولايات صحار وعبري وضنك وينقل".

وجاء في البيان أنه "تقرر إحالة المتهمين الذين ثبت ارتكابهم لجرائم إضرام النار على المنشآت العامة والخاصة وتعطيل السلطات العامة بالقوة وقطع الطرقات وتعطيل حركة السير وإهانة الموظفين العموميين والاعتداء عليهم إلى المحكمة المختصة لتطبيق العقوبات التي فرضها القانون على مرتكبي تلك الجرائم".

وكان الادعاء العام أعلن في أبريل/ نيسان الجاري أن قوات الأمن اعتقلت عددا من المحتجين لكنه لم يكشف عن عددهم. وقال محتجون ونشطاء إن القوات دهمت منازل قادة الاحتجاج المشتبه فيهم واعتقلت مئات الأشخاص.

وركز المتظاهرون العمانيون على المطالبة بتحسين الأجور والوظائف ووضع حد لممارسات الكسب غير المشروع. كما طالب كثير من المحتجين الدولة بمحاكمة الوزراء الذين أقيلوا بسبب الفساد استجابة للمظاهرات.

وبدأ السلطان قابوس بالفعل إجراء سلسلة تغييرات من بينها إقالة 12 وزيرا وصرف إعانة بطالة شهرية للعاطلين عن العمل وزيادة رواتب موظفي الحكومة.

كما وعد في مارس/اذار الماضي بالتخلي عن بعض سلطاته التشريعية لمجلس عمان، وهو هيئة استشارية منتخبة جزئيا.

المصدر : وكالات