القراصنة يسيطرون حاليا على أربعين سفينة ويطالبون بفدية لتحرير أطقمها (الفرنسية)

هاجم قراصنة صوماليون في بحر العرب سفينة إيطالية كانت تقل طاقما من 21 فردا واستولوا عليها.

وقال كارل ميتشو المسؤول بشركة بيرسيفيرانزا التي تشغل سفينة روساليو داماتو المخطوفة قبالة القرن الأفريقي إن طاقم السفينة المكون من ستة إيطاليين و15 فلبينيا كلهم بخير، وإنهم تحدثوا مع القبطان.

وقام القراصنة بإطلاق النار على السفينة قبل اعتلائها ولم يصب أي أحد بأذى، ولم يقم الخاطفون بطلب فدية حتى الآن.

وكانت السفينة متجهة من البرازيل إلى إيران حاملة شحنة من الصويا، وتبلغ طاقتها الاستيعابية سبعين ألف طن.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية -دون أن تذكر مصدرا لتقريرها- إن السفينة المخطوفة تتجه الآن صوب ساحل الصومال الذي يتخذ منه القراصنة معقلا لهم لمهاجمة السفن المارة في بحر العرب والمحيط الهندي السنوات القليلة الماضية.

وقال وزير الدفاع الإيطالي إيغنازيو لاروسا إن سفينة تابعة للبحرية كانت في دورية بالمنطقة تتجه إلى مكان الحادث لتقييم الوضع، وهي المهمة التي تقوم بها حاليا سفينة تركية.

وسجل المكتب البحري الدولي 142 هجوما على السفن خلال الثلث الأول من العام الحالي، قام بأغلبها قراصنة صوماليون بالمحيط الهندي.

وأكدت منظمة إيكوتيرا غير الحكومية، والتي تتابع قضايا القرصنة بالمنطقة، أن القراصنة الصوماليون يسيطرون حاليا على أربعين سفينة، ويطالبون بفدية لتحرير أطقمها.

المصدر : الفرنسية,رويترز