عمر سليمان (الأوروبية-أرشيف)
استمعت النيابة العامة في مصر إلى أقوال رئيس جهاز المخابرات السابق اللواء عمر سليمان عن المعلومات التي توفرت لدى الجهاز عن علاقة الرئيس المخلوع حسني مبارك بقتل متظاهرين خلال ثورة 25 يناير وعن ثروات مبارك وأسرته.

وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة الثلاثاء إنه في إطار التحقيقات التي تجريها النيابة العامة "في الوقائع المنسوبة" لمبارك "تم الاستماع الاثنين لأقوال عمر سليمان بشأن المعلومات التي توفرت لجهاز المخابرات العامة عن أحداث ثورة 25 يناير".

وأضاف في بيان نشر على صفحة النيابة العامة على فيسبوك أن سليمان أدلى بأقواله "سواء تعلقت المعلومات بفترة ما قبل الثورة أو خلالها وأيضا بشأن وقائع قتل المحتجين خلال المظاهرات السلمية وثروات مبارك وأسرته".

وقال المتحدث الرسمي للنيابة العامة إنه "حرصا على مصلحة التحقيقات ولعدم اكتمالها حتى الآن فسترجئ النيابة العامة الإعلان عن تفاصليها لحين انتهاء التحقيقات".

ولم يتضمن البيان أي تفاصيل أخرى بشأن الاستماع لأقوال سليمان الذي عين نائبا للرئيس السابق لفترة وجيرة بعد اندلاع المظاهرات العارمة التي أدت إلى سقوط مبارك.

تجدر الإشارة إلى أن حسني مبارك أعلن يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي تعيين سليمان نائبا له، في أول خطوة من نوعها منذ وصوله إلى الحكم قبل ثلاثة عقود.

وكلف مبارك -قبل أن تجبره الثورة الشعبية على التنحي- سليمان بإجراء حوار مع المعارضة حول القضايا المتصلة بالإصلاح الدستوري والتشريعي.

سيارات الحرس الجمهوري تقوم بدوريات في شوارع شرم الشيخ منذ السادسة صباحا، مع تكثيف الانتشار الأمني في الشوارع
صحة مبارك
في شأن آخر، أكد مصدر طبي بمستشفى شرم الشيخ في مصر تحسن الحالة الصحية لمبارك بصورة كبيرة.

وأشار المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إلى احتمال نقل الرئيس المخلوع إلى أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة اليوم.

وقال مراسل الوكالة الألمانية في شرم الشيخ الواقعة على البحر الأحمر إن أعدادا كبيرة من سيارات الحرس الجمهوري تقوم بدوريات في شوارع المدينة السياحية منذ السادسة صباحا، مع تكثيف الانتشار الأمني في الشوارع على غير المعتاد في الأيام الماضية.

في سياق متصل، قالت الوكالة ذاتها إن المنطقة المحيطة بقاعدة ألماظة الجوية بالقاهرة شهدت استنفارا أمنيا كثيفا، ومنع انتظار السيارات حول منطقة المطار "بصورة ملفتة للنظر لم تحدث خلال الأيام الماضية على الإطلاق".

المصدر : وكالات