السودان يتحفظ على ترشيح الفقي
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/19 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/17 هـ

السودان يتحفظ على ترشيح الفقي

السودان يؤكد أن أسباب تحفظه يعرفها الدكتور مصطفي الفقي نفسه (الجزيرة نت

الجزيرة نت-خاص

كشف سفير السودان بالقاهرة الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم أن بلاده تتحفظ على ترشيح الدكتور مصطفى الفقي لمنصب الأمين العام لـجامعة الدول العربية خلفا لعمرو موسى الذي تنتهي ولايته الثانية في مايو/أيار المقبل.

وأكد سر الختم أنه أبلغ وزير الخارجية المصري نبيل العربي خلال لقائه معه أمس بوجهة نظر السودان تجاه ترشيح الفقي، مشيرا إلى أن أسباب تحفظ الحكومة السودانية يعرفها الفقي نفسه.

وأوضح في ندوة صحفية عقدها بعد لقائه الوزير المصري أن موقف السودان ليس له علاقة بمصر ولكنه يأتي نتيجة لمواقف الفقي المعلنة في مراحل ماضية تجاه السودان، مشيرا إلى أن العربي قد تفهم وجهة النظر السودانية.

يذكر أن سر الختم سلم رسالة إلى العربي من نظيره السوداني علي كرتي تتعلق بعدد من الأمور منها نتائج الزيارة الهامة التي قام بها مؤخرا رئيس وزراء مصر الدكتور عصام شرف إلى السودان.

كما تباحث معه بشأن اللقاء الوزاري المقبل في الخرطوم مع نظيره السوداني المتوقع عقده خلال شهر مايو/أيار القادم.

هجوم إسرائيلي
ومن جهة أخرى، قال سر الختم إن الهجوم الذي استهدف سيارة بشرق السودان قبل أسابيع واتهمت إسرائيل بالوقوف وراءه، هدف إلى ضرب التقارب والحوار الأميركي السوداني بشأن رفع اسم الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب ورفع العقوبات عنه.

وقال إن الحكومة السودانية أوضحت للرأي العام الدولي أغراض ما وصفه بالهجوم الإسرائيلي الغادر.

وأشار السفير السوداني لدى القاهرة إلى أن إسرائيل تعيد عقارب الساعة إلى الوراء عبر زعمها أن السودان ما زال يؤوي الإرهاب، ووصف ذلك بأنه ادعاء مهزوم لأن الهجوم كان عدوانا على مواطنين سودانيين أبرياء يعملون في التجارة.

وأضاف سر الختم أن إسرائيل أخطأت الهدف بشكل مباشر من خلال ادعائها أن هؤلاء الذين تم الاعتداء عليهم هم تجار سلاح فلسطينيون يقومون بنقل الأسلحة إلى غزة، وبشكل غير مباشر من خلال محاولتها ضرب التقارب الأميركي السوداني.

وشدد على أهمية التنسيق المصري السوداني سياسيا وأمنيا في هذه الظروف وخاصة في مسألة تأمين الحدود ومكافحة الإرهاب، وهو برنامج متفق عليه بين البلدين منذ فترة طويلة، بحسب السفير.

نفي
وفي سياق آخر، نفى سر الختم علمه بوجود أية معلومات بشأن ضغوط أميركية على مصر لإغلاق حدودها مع السودان بحجة منع تهريب الأسلحة لقطاع غزة.

وقال "لا أعتقد أن أميركا تقوم بتسيير مصر في قضاياها الداخلية أو في علاقاتها مع جيرانها خاصة السودان الشقيق لمصر".

كما نفى عزم السودان ترحيل أعضاء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الموجودين بالبلاد، مشيرا إلى أن السودان بلد عربي يرحب بالأشقاء من كل الدول العربية وأنه لا يؤوي أي عناصر إرهابية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات