الثوار يوجهون نيرانهم إلى قوات القذافي من البوابة الغربية لأجدابيا قبل أيام (رويترز)

قال الثوار الليبيون إنهم يقومون بمحاولات جديدة للتقدم صوب ميناء البريقة النفطي شرق البلاد بعدما تراجعوا أمس إلى البوابة الغربية لمدينة أجدابيا الواقعة بدورها شرقا، وذلك إثر هجوم مضاد ومباغت من قبل الكتائب الأمنية الموالية للعقيد معمر القذافي، في حين قتل ثلاثة أشخاص وجرح 18 آخرون في قصف للكتائب على مصراتة غرب البلاد.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن ستة من الثوار قتلوا وأصيب 16 آخرون عندما هاجمت الكتائب الأمنية مركباتهم على الطريق الساحلي السريع غرب أجدابيا.

وفي المقابل ذكر مراسل الجزيرة أن "كتيبة الشهيد علي الجابر" التابعة للثوار تمكنت من تدمير 13 سيارة تابعة لكتائب القذافي، واستولت على اثنتين منها، إحداهما حاملة راجمات.

وفي سياق متصل جدد رئيس الأركان العامة للجيش الوطني التابع للثوار الليبيين اللواء الركن عبد الفتاح يونس انتقاده الشديد لدور حلف شمال الأطلسي (ناتو) وتباطئه في قصف قوات القذافي.

في هذه الأثناء، أطلقت المضادات الأرضية الليبية مساء السبت نيرانها بكثافة تجاه ما يعتقد بأنها طائرات حربية تابعة لقوات الناتو حلقت فوق المنطقة الشمالية والشمالية الشرقية للعاصمة الليبية طرابلس.

جريح من الثوار يتلقى العلاج أمس
بمستشفى بأجدابيا (رويترز)
قصف مصراتة
من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن قصف كتائب القذافي المتواصل لمدينة مصراتة أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح 18 آخرين.

وقد حصلت الجزيرة على صور توضح آثار القصف الذي تعرضت له يوم أمس المنطقة الصناعية ومنطقة قصر أحمد، القريبتان من الميناء.

وقال المعارض الليبي عبد الباسط أبو مزيرق لوكالة رويترز في حديث هاتفي، إن قوات القذافي هاجمت المدينة بمائة صاروخ من نوع "غراد" على الأقل في وقت مبكر من صباح السبت.

ومن جهتها، اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش قوات القذافي باستعمال قنابل عنقودية إسبانية الصنع في مصراتة. وكانت مصادر بوزارة الدفاع الإسبانية قد أفادت بأنه إذا تأكد استخدام تلك القنابل فإنها من إنتاج عام 2007، أي قبل أن توقع إسبانيا على معاهدة حظر إنتاج وبيع تلك الأسلحة.

كتائب القذافي واصلت قصفها لمدينة مصراتة
خطف وتعذيب
وعلى صعيد متصل حصلت الجزيرة على صور لشاب تعرض للتعذيب على أيدي كتائب القذافي عقب اختطافه من منزله في مدينة مصراتة.

وهددت الكتائب الشاب بمعاودة اختطافه وتعذيبه في حال قيامه بتسريب أي معلومات عن ظروف وملابسات اعتقاله. وقال الشاب إن تهمته الوحيدة أنه من مصراتة التي أعلن أهلها الانضمام إلى الثوار الذين يطالبون منذ 17 فبراير/شباط الماضي برحيل القذافي.

تشييع في بنغازي
من جانب آخر شيع الثوار الليبيون في مدينة بنغازي السبت عبد المنعم مختار المدهوني، أحد قادة الثوار الميدانيين. وقتل المدهوني الجمعة خلال اشتباكات مع كتائب القذافي في منطقة البريقة.

وكان المدهوني -المنحدر من مدينة صبراطة في الغرب الليبي- قد انضم إلى الثورة الليبية فور اندلاعها، وشكّل كتيبة من الثوار أطلق عليها اسم "كتيبة عمر المختار"، ومنذ تشكيلها وهي تقارع كتائب القذافي في عدة مواقع أبرزها في أجدابيا والبريقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات