صور خاصة للجزيرة لبعض الجرحى والقتلى الذين قضوا في القصف العشوائي الذي تعرضت له مدينة مصراتة من قبل كتائب القذافي 

أفاد ناطق رسمي باسم ثوار ليبيا بأن كتائب القذافي قصفت مدينة مصراتة غربي البلاد اليوم الأحد فقتلت ستة أشخاص على الأقل، كما قصفت المدخل الغربي لمدينة أجدابيا بالمدفعية الثقيلة.

وقال الناطق الرسمي عبد الباسط مزيريق لقناة الجزيرة إن ما لا يقل عن 47 شخصا أصيبوا جراء القصف في ساعات الصباح الباكرة.

وتُعَدُّ مصراتة المدينة الكبرى الوحيدة غربي البلاد التي تقع تحت سيطرة الثوار، لكنها ظلت محاصرة من قبل كتائب القذافي عدة أسابيع، ويسود اعتقاد بأن مئات المدنيين قضوا نحبهم فيها، وفق وكالة رويترز.

وفي شرقي البلاد، قصفت كتائب القذافي، الأفضل تسليحا، اليوم الأحد مواقع الثوار عند المدخل الغربي لمدينة أجدابيا بالمدفعية الثقيلة.

وطالب اللواء عبد الفتاح يونس -قائد جيش التحرير الوطني الليبي- حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأداء أكثر فعالية في ليبيا. وتعهد بأن يفك الحصار عن مصراتة إذا حصل جيش التحرير على مروحيات قتالية.

وقد دمرت كتيبة الشهيد علي الجابر التابعة للثوار ست سيارات عسكرية تابعة للكتائب في معارك طاحنة بين منطقة الأربعين ومدينة البريقة حيث قتل سبعة من الثوار وجرح سبعة وعشرون.

ومن ناحية أخرى اتهمت منظمة هيومان رايتس ووتش كتائب القذافي باستخدام القنابل العنقودية في مصراتة.

هذا وقد تعرضت منطقة زاوية المحجوب قرب مصراتة لقصف عشوائي بصواريخ غراد من قبل كتائب القذافي. وقد روى سكان المنطقة معاناتهم جراء القصف الذي خلف دمارا كبيرا.

ويوم السبت الماضي، قُتل ثمانية أشخاص على الأقل وأُصيب 27 بجروح بقتال دار غرب أجدابيا حين أطلقت القوات الموالية للعقيد معمر القذافي صواريخ على مواقع الثوار بين أجدابيا ومدينة البريقة المجاورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات