إحدى المواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في البحرين الشهر الماضي (رويترز)

الجزيرة نت-خاص

اندلعت مساء أمس السبت مواجهات بين قوات الأمن البحرينية ومشاركين شيعة في مواكب العزاء التي خرجت لإحياء ذكرى وفاة فاطمة الزهراء بنت الرسول الأكرم محمد بمناطق متفرقة في البحرين بعد ما منعت وزارة الداخلية خروج هذه المواكب.

ففي العاصمة البحرينية المنامة أغلقت قوات الأمن المعززة بآليات من الجيش البحريني المنافذ المؤدية لها -التي يتجمع فيها الشيعة حتى ساعات الفجر الأولى لإحياء المناسبات الدينية- تحسبا لأي تدفق من القرى ومختلف المناطق للمشاركة في الذكرى.

لكن مواكب العزاء خرجت في شوارع العاصمة بصوره غير معتادة ودون مكبرات الصوت التي تستخدم في المواكب قبل أن تتدخل قوات الأمن التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع لتفريق المشاركين وهو ما أدى إلى حدوث مواجهات استمرت لأكثر من ساعة.

ووفقا لشهود عيان فإن قوات الأمن قامت بإجبار المآتم الحسينية المنتشرة في العاصمة على الإغلاق ووقف المحاضرات التي تقام فيها وأبلغتهم أن الحد الأقصى لهذه المحاضرات هو الساعة التاسعة.

وفي جزيرة سترة ومنطقتي الدراز والسنابس غرب العاصمة المنامة أصيب عدد من المشاركين في هذه المواكب أثناء تفريق قوات الأمن لها.

أما في مناطق العكر والدير وبلاد القديم فقد اضطرت بعض المآتم الحسينية إلى الإغلاق بعد حدوث مواجهات مبكرة مع قوات الأمن التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريق المشاركين الذين كانوا خارج هذه الحسينيات وهو ما اعتبرته وزارة الداخلية مخالفا للتعليمات التي صدرت للمآتم الحسينية.

صور قيادات
وكان وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله آل خليفة حذر في لقاء مع رؤساء المآتم الحسينية الأسبوع الماضي من استغلال الحسينيات في ما وصفها بالخطب التحريضية أو رفع صور لقيادات سياسية أو دينية غير بحرينية فيها.

الاحتجاجات بالبحرين.. سياق تاريخي

تأتي هذه الأحداث في وقت دعا عدد من كبار علماء الدين الشيعة في البحرين إلى عدم التطرق للشعارات السياسية في هذه المناسبة تجنبا لأي صدام قد يحصل بين الأمن والمشاركين ويؤثر على هذه الشعائر.

يشار إلى أن البحرين تشهد منذ الرابع عشر من فبراير/شباط الماضي حركة احتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية ودستورية تحولت إلى مواجهات مع قوات الأمن أسفرت عن مقتل وجرح عشرات الأشخاص وإعلان حالة الطوارئ.

ودخلت قوات من درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون الخليجي لمساندة قوات الأمن على تثبيت الأمن في مملكة البحرين، وهو ما اعترضت عليه إيران في حين لاقى هذا الاعتراض تنديدا من دول مجلس التعاون.

المصدر : الجزيرة