الثوار سيطروا على شرق البريقة بعد انطلاقهم من بوابة أجدابيا الغربية (الفرنسية)

ذكرت مصادر تابعة لثوار ليبيا أن قتلى وجرحى في صفوفهم سقطوا في معارك عنيفة تمكنوا بعدها من دحر كتائب العقيد معمر القذافي بالجبل الغربي، كما سقط قتلى أيضا في قصف لمدينة مصراتة المحاصرة.

من جهته قال التلفزيون الليبي إن قوات التحالف قصفت مناطق جنوب طرابلس وفي مدينة سرت شرق العاصمة. وفي الشرق استولى الثوار على شرق البريقة بعد انطلاقهم من بوابة أجدابيا الغربية.

وذكرت مصادر من الثوار لوكالة رويترز أن سبعة من مقاتليهم لقوا حتفهم في المعارك التي تواصلت لساعات في منطقة الغنايمة ويفرن بالجبل الغربي، بينما جرح 11 آخرون. كما تمكنوا من أسر 13 من جنود كتائب القذافي.

في غضون ذلك قال التلفزيون الليبي إن قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) شنت غارات وقصفت مناطق في العزيزية جنوب طرابلس وفي مدينة سرت شرق العاصمة وفي منطقة العسة الواقعة على بعد نحو 170 كلم غرب طرابلس.

بقية الغرب
وفي وقت سابق الجمعة قصفت كتائب القذافي منطقة الرجبان بالجبل الغربي بصواريخ غراد. كما سجلت اشتباكات بين الثوار والكتائب في منطقة الغنايمة جنوب القلعة حيث سيطرت الكتائب على بعض المزارع في تلك المنطقة.

وأفادت أنباء بأن طائرات الناتو قصفت أرتالا عسكرية قادمة من منطقة العسة قرب الحدود التونسية الليبية بهدف دعم الكتائب الموجودة قرب نالوت.

في الأثناء أكد شهود عيان أن كتائب القذافي تسللت إلى الجانب التونسي من الحدود بهدف الالتفاف على الثوار الموجودين في مدينة وازن حيث يقع الطريق الذي يستخدمه الثوار في إغاثة الجبل الغربي.

ثوار في أحد أسواق مصراتة (الفرنسية)

قتلى بمصراتة
وفي مصراتة -كبرى معاقل الثوار غربي البلاد التي تحاصرها قوات القذافي منذ أسابيع- قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن تبادلا عنيفا لإطلاق النار سمع بالمدينة مساء الجمعة.

ونقلت عن مصادر من الثوار أن قذائف هاون سقطت على مقربة من شارع طرابلس الذي يقسم المدينة بين الطرفين.

وكان طبيب قال للجزيرة إن ثمانية مدنيين بينهم أطفال قتلوا في هجوم صاروخي لكتائب القذافي صباح الجمعة, وأضاف أن سبعة آخرين بينهم أطفال ومسنون أصيبوا أيضا. كما قال سكان للجزيرة إن نحو 120 صاروخا سقط على المدينة صباح الجمعة.

من جانبها قالت دوناتيلا روفيرا، وهي باحثة في منظمة العفو الدولية، في اتصال مع رويترز من قصر أحمد قرب ميناء مصراتة إن صواريخ قوات القذافي قتلت أشخاصا كانوا يقفون في طابور لشراء الخبز.

وقال صحفي من مصراتة يدعى مصطفى عبد الرحمن إن كتائب القذافي لا زالت تقصف المدينة عشوائيا لإخافة الناس وقتل أكبر عدد من المدنيين، وإنه لا هدف لها غير ذلك.

وأضاف أن الكتائب لم تتمكن من التقدم شبرا واحدا بالمدينة، مشيرا إلى أن شارع طرابلس الأكبر بالمدينة لا زال تحت سيطرة الثوار.

وقد حصلت الجزيرة على صور تظهر آثار قصف كتائب القذافي لمنطقة الرويسات وسط مدينة مصراتة بقذائف الدبابات والصواريخ. ويظهر في الصور أيضا دخان الحرائق التي تسببت فيها القذائف، إضافة إلى الدمار الذي لحق بمنازل المواطنين في المنطقة.

وقد حصلت الجزيرة أيضا على صور تظهر دبابات تابعة لكتائب القذافي، وهي تقصف بعض الأحياء المدنية في مدينة مصراتة.

الوضع بالشرق
وفي الشرق حيث كبرى المناطق التي يسيطر عليها الثوار، أفاد مراسل الجزيرة هناك بأن الثوار استولوا على شرق بلدة البريقة النفطية بعد انطلاقهم من بوابة أجدابيا الغربية.

وقال مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد إمهادي إن زحف الثوار انطلق من البوابة الغربية لأجدابيا مستغلين قصفا لطائرات الناتو على مواقع للقذافي في البريقة.

من جهتها نقلت رويترز عن الثوار قولهم إن أحد مقاتليهم لقي حتفه وأصيب آخران في هجوم لقوات القذافي وقع على بعد كيلومتر من البوابة الغربية لأجدابيا، آخر بلدة كبيرة قبل بنغازي معقل المعارضة في الشرق.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إنه طلب من الصحفيين التوقف عند نقطة مراقبة تابعة للثوار في محيط أجدابيا وعدم مرافقة قوات الثوار الذين يخشون "أن تسمح التغطية الإعلامية لتقدم الثوار، لقوات القذافي بالحصول على معلومات عن مواقعهم وقوة النار التي يملكونها".

تسليح الثوار مازال مثار جدل لدى التحالف (الفرنسية)
تسليح الثوار
وفي السياق قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الجمعة إن الدول الأعضاء في الناتو يبحثون تقديم تمويلات. وتابعت "تحتاج المعارضة كثيرا من المساعدة على الصعيد التنظيمي والإنساني والعسكري".

وأضافت بعد مشاركتها في اجتماع لوزراء خارجية دول الحلف "دار عدد من النقاشات حول أفضل الطرق لتقديم تلك المساعدة، وما الذي ترغب كل دولة في عمله، نحن نبحث أيضا وسائل لتقديم التمويل للمعارضة".

في تطور آخر أفادت وكالة الأنباء التونسية بأن زورقين صغيرين على متنهما خمسة ضباط من الجيش الليبي و13 شخصا آخرين وصلا الجمعة إلى ميناء في بن قردان جنوب تونس، دون أن تقدم توضيحات عن هويات الضباط أو رتبهم العسكرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات