كلينتون: أوباما سيعلن عن سياسة أميركية جديدة تجاه الشرق الأوسط (الفرنسية)

قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة تعتزم القيام بمسعى جديد للدفع تجاه إقرار سلام شامل بين العرب وإسرائيل.

وأشارت كلينتون في كلمة ألقتها مساء الثلاثاء في المنتدى العالمي الأميركي الإسلامي بواشنطن -وهو تجمع ترعاه قطر ومعهد بروكينغز للأبحاث- إلى أن الرئيس باراك أوباما سيحدد سياسة أميركا تجاه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأسابيع القادمة.

وأضافت أن محور الخطوة الأميركية الجديدة سيكون السعي لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت الوزيرة إن أوباما سيتحدث بتفصيل أكثر عن السياسة الأميركية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأسابيع القادمة.

وأضافت أن "جوهر المصالح والقيم الأميركية لم يتغير، بما في ذلك التزامنا بدعم حقوق الإنسان، وحل الصراعات المزمنة، والتصدي للتهديدات الإيرانية، وإلحاق الهزيمة بالقاعدة وحلفائها المتطرفين"، مشيرة إلى أن ذلك يتضمن السعي مجددا نحو إقرار سلام شامل بين العرب وإسرائيل.

وجاءت كلمة كلينتون على خلفية الانتفاضات الشعبية التي أطاحت برئيسي تونس ومصر، وأضفت زخما للاحتجاجات في معظم أرجاء العالم العربي كتلك التي تشهدها ليبيا واليمن وسوريا والبحرين.

وحثت وزيرة الخارجية الأميركية شعوب الشرق الأوسط على ترسيخ "المكاسب الديمقراطية التي تحققت في الأشهر الأخيرة".

وقالت إن الثورات العربية قد تصبح "مجرد سراب في الصحراء" إذا أخفق القادة في تلبية مطالب الشعوب بمزيد من الديمقراطية والفرص الاقتصادية.

وحذرت من أنه بدون السير في هذا الطريق فإن "الربيع العربي سيتحول في نهاية المطاف إلى سراب".

وتابعت كلينتون قائلة "لقد بدأت اليوم حقبة الشتاء الطويلة في الذوبان، فللمرة  الأولى منذ عقود هناك فرصة حقيقية لتغيير دائم".

وأضافت أن الاحتجاجات التي اندلعت هذا العام بددت "الخرافات" القائلة إن العالم العربي لا تناسبه الديمقراطية والحقوق العالمية، وإنه يمكن للحكومات البقاء في السلطة إلى أجل غير مسمى من خلال الحكم الاستبدادي.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها واشنطن المنتدى الأميركي  الإسلامي السنوي منذ تدشينه قبل ثماني سنوات، حيث كانت فعالياته تتم غالبا في العاصمة القطرية الدوحة وفي مركز سابان لسياسة الشرق الأوسط التابع لمعهد بروكينغز، ويهدف إلى إيجاد سبل لتحسين الحياة والمشاركة المدنية في المنطقة. 

المصدر : وكالات