النائب استدعى الأحد مبارك ونجليه علاء وجمال للتحقيق معهم (الأوروبية-أرشيف)

نقل الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك إلى مستشفى شرم الشيخ الدولي الثلاثاء، بعد استدعائه للتحقيق معه في اتهامات تتعلق بإطلاق النار على المتظاهرين أثناء الثورة المصرية، وبالفساد المالي.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد بأن مبارك أصيب بوعكة صحية أثناء التحقيق معه، وتم نقله إلى المستشفى حيث ستتواصل التحقيقات معه، بينما يعتقد أن التحقيق جار مع ابنيه علاء وجمال في مدينة الطور عاصمة محافظة جنوب سيناء.

وقال إن قوات أمنية تطوق المستشفى الذي نقل إليه مبارك، وإن مصادر عسكرية أكدت نقله إلى هناك بعد الوعكة التي ألمت به إثر تحقيقات أجريت معه، وإن محققين من جهاز الكسب غير المشروع انتقلوا إلى هناك.

من جهته ذكر التلفزيون المصري أن مبارك أصيب بأزمة قلبية أثناء التحقيق معه.

لكن صحيفة "الأهرام" الحكومية في موقعها الإلكتروني ذكرت أن مبارك دخل مستشفى شرم الشيخ بذريعة المرض للابتعاد عن المثول أمام جهات التحقيق.

وأضافت أن نجله جمال استقل سيارة قبل قليل في طريقه إلى القاهرة، مشيرة إلى أن السيارة حظيت بتأمين أمني واسع النطاق فضلا عن وسائل تمويه عالية المستوى لعدم التعرف عليه من قبل المواطنين.

وأكدت الصحيفة أنه "كان من المتوقع أن يستقل مبارك وزوجته سوزان ونجلاه علاء وجمال عدة سيارات وأن تتجه إلى القاهرة الثلاثاء وسط حراسة مشددة وعوامل تمويه متعددة، لكن شيئا ما في الخطة حدث فأدى إلى إدخال تعديلات عليها، فدخل مبارك الأب مستشفى شرم الشيخ واتجه جمال إلى القاهرة، ولم يعرف بعد مكان تواجد علاء ووالدته.

بطء المحاكمات أصاب المصريين بالملل (الجزيرة)

استدعاء
وكان النائب العام المصري عبد المجيد محمود قد قرر الأحد الماضي استدعاء مبارك ونجليه علاء وجمال للتحقيق معهم في اتهامات تتعلق بصلتهم بإطلاق النار على المتظاهرين أثناء "ثورة 25 يناير" مما أدى إلى مقتل قرابة 800 شخص وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين.

وأوضح النائب العام أنه سيتم التحقيق معهم كذلك في اتهامات تتعلق بالفساد المالي. وجاء قرار استدعائهم للتحقيق بعد وقت قصير من كلمة مسجلة لمبارك بثتها إحدى الفضائيات أكد فيها أنه ضحية "لحملة ظالمة وادعاءات" تشكك في نزاهته وذمته المالية هو وأسرته.

وأكد مبارك في هذه الكلمة أنه لا يملك هو وزوجته أي أرصدة أو ممتلكات عقارية خارج مصر، كما أن نجليه لا يمتلكان عقارات في الخارج ولكنه لم ينف امتلاكهما لأرصدة في دول أجنبية.

ويقيم مبارك في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر منذ أطاحت به "ثورة 25 يناير" يوم 11 فبراير/شباط الماضي. وتظاهر مئات الآلاف من المصريين يوم الجمعة الماضي مطالبين بسرعة محاكمة مبارك وتطهير الأجهزة والمؤسسات والشركات الحكومية من أنصاره.

المصدر : الجزيرة + وكالات