تسجيل أراض بالأردن باسم الملك
آخر تحديث: 2011/4/12 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/12 الساعة 13:46 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/10 هـ

تسجيل أراض بالأردن باسم الملك

أبو الراغب (يمين) في لقاء مع الملك عبد الله عندما كان رئيسا للوزراء (الفرنسية)

محمد النجار-عمان  

قال رئيس الوزراء الأردني الأسبق علي أبو الراغب إن حكومته قامت بتسجيل مئات الدونمات باسم الملك عبد الله الثاني.

وفي حديث لفضائية "رؤيا" المحلية مساء الأحد، قال أبو الراغب إن حجم الأراضي التي سجلت باسم الملك لا يتعدى ألفي دونم تتوزع على مناطق شفا بدران والمقابلين والسامك وأبوعلندا وهي مناطق ضمن حدود العاصمة عمّان.

وبين أنه ورده كتاب من الديوان الملكي سلمه له شخصيا أمين عام الديوان في ذلك الوقت سمير الرفاعي (رئيس الوزراء السابق) وأنه أبلغه أن لدى الملك مشاريع تنموية وخيرية.

ودافع عن نفسه بالقول إن الإجراءات في التخصيص والتسجيل تمت بطريقة قانونية حيث تمت دراسة مواقع الأراضي كما تم تسجيلها بقرار من مجلس الوزراء.

وردا على حديث المعارض البارز ليث شبيلات بأنه وضع بهذا الحديث لغما تحت عرش الملك، قال أبو الراغب "لم أهد أراضي للملك كي يرضى عني أو لمصالح شخصية، والملك كان يفكر بإنشاء صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية ويقيم مشاريع خيرية وإنتاجية لأسر الشهداء".

وقال "ظل ليث شبيلات يقول من عام 2005 إنني زرعت لغما تحت العرش وعاد مع الثورات العربية ليصرح بذلك. وأنا أقول إن شبيلات هو الذي يزرع لغما تحت العرش حيث أن تصرفي ذاك لم يكن بسري ولا بمكتوم".

وكان شبيلات قد اتهم -في رسالة وجهها للملك عبد الله الثاني مؤخرا ونشرتها الجزيرة نت حصريا- علي أبو الراغب ونائبه فارس النابلسي بوضع "لغم تحت العرش" بتسجيل أراضي الخزينة بالاسم الشخصي للملك.

وقال إن الشعب لن ينسى قضية هذه الأراضي "تسجيلاً وبيعا"، وتابع "يخطئ من يدعي بأن نصيحتي تأتي على شكل علني غوغائي".

ونصح شبيلات الديوان الملكي بإصدار بيان يعلن فيه إعادة أملاك الدولة إلى الخزينة وكذلك الأموال التي جنيت من بيع بعضها.

ورد أبو الراغب على الاتهامات التي وجهتها له المعارضة البارزة توجان فيصل بأنه سن قوانين لصالح شركات التأمين، وأنه يملك الكثير منها، بالقول إنه يرحب بأي تحقيق فيما اتخذه من قرارات وما تم سنه من قوانين في عهد حكومته.

وشكل أبو الراغب ثلاث حكومات في عهد الملك عبد الله الثاني هي الحكومات الثانية والثالثة والرابعة في الفترة من عام 2000 إلى 2003.

وفي عهده تم حل البرلمان وتعطيل الحياة البرلمانية من عام 2001 حتى 2003، كما سنت حكومته 214 قانونا مؤقتا ظلت محل انتقادات لاذعة حتى اليوم.

المصدر : الجزيرة