رئيس وزراء مصر: لا أحد فوق القانون
آخر تحديث: 2011/4/11 الساعة 23:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/4/11 الساعة 23:54 (مكة المكرمة) الموافق 1432/5/9 هـ

رئيس وزراء مصر: لا أحد فوق القانون

رئيس الوزراء المصري عصام شرف في مؤتمر صحفي الشهر الماضي (الجزيرة)
أكد رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور عصام شرف الاثنين أنه لا يوجد أحد فوق القانون، وأن مصر دولة قانون وأن الثورة قامت لإرساء العدل والقانون، وذلك في رده على الرسالة الصوتية للرئيس السابق  حسني مبارك الأحد الذي دافع عن اتهامه بالفساد.

وأعرب شرف في كلمة متلفزة عن شعور الشعب والجيش والحكومة بالأسف لما حدث فجر السبت الماضي بميدان التحرير الذي كان رمزا للعالم كله في سلمية هذه الثورة المصرية وابتعادها عن العنف.

كما أعرب شرف عن الإيمان الكبير بشباب الثورة وطهارتهم ونواياهم الطيبة ودور جيش مصر العظيم الحريص على أمن وسلامة هذا الوطن، مؤكدا ضرورة تجنب محاولة الوقيعة بين الجيش والشعب، وقال إنه سيسعى لإجراء تحقيق قضائي في الأمر.

وشدد على ضرورة دعم رجال الشرطة الشرفاء وهم يقومون بواجبهم الوطني لحماية أمن وسلامة المواطن والوطن رغم الظروف الصعبة التي يعملون بها حاليا، مؤكدا لرجال الشرطة أن الشعب والقانون يحميهم.

وأكد شرف، في كلمته الأسبوعية التي تقرر أن يوجهها يوم الاثنين من كل أسبوع، أن حق التصويت والمشاركة السياسية مكفول لكل المصريين من حيث المبدأ، وما يتم بحثه هو آلية التصويت للمواطنين في الخارج.

وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة في وقت سابق بأن مجلس الوزراء المصري قرر السماح للمصريين في الخارج للمرة الأولى بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.

ويقدر عدد المصريين في الخارج وفقا لإحصائيات شبه رسمية بما بين سبعة وثمانية ملايين، أي ما يقرب عشر سكان مصر.

وقد تعالت أصواتهم عقب سقوط النظام السابق من أجل السماح لهم بالتصويت في الانتخابات لأن التشريعات السابقة كانت لا تسمح لهم بذلك.

تأمين مبارك وولديه

أعلن وزير الداخلية المصري منصور العيسوي الاثنين اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان سلامة الرئيس السابق مبارك ونجليه علاء وجمال حال مثولهم أمام النيابة العامة
في الوقت نفسه أعلن وزير الداخلية المصري منصور العيسوي الاثنين اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان سلامة الرئيس السابق مبارك ونجليه علاء وجمال حال مثولهم أمام النيابة العامة للتحقيق في الاتهامات الموجهة إليهم بالفساد وقتل متظاهرين في ميدان التحرير.

وقال العيسوي إنه إذا رفض الرئيس السابق ونجلاه المثول أمام النيابة فسوف تتخذ ما دعاها الإجراءات القانونية المناسبة في مثل هذه الأحوال.

وقد بدأ جهاز الكسب غير المشروع التحقيق مع الأمين العام السابق للحزب الوطني صفوت الشريف بشأن تضخم ثروته. وكانت تقارير رقابية أشارت إلى امتلاك الشريف عددا من القصور والفيلات وأراض في أماكن مختلفة بمصر.

على صعيد آخر وصف رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات جودت الملط الاعتصام الجاري في ميدان التحرير بأنه ثورة مضادة تهدف إلى تقويض الاقتصاد المصري وتشتيت جهود المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات