طفل يمني فقد النطق إثر إصابته بالرأس برصاص قناص بالأحداث الجارية (الجزيرة نت)

كشفت منظمة يونيسيف التابعة للأمم المتحدة الأحد أن 73 طفلا يمنيا قتلوا خلال الأحداث الجارية هناك. وطالبت الحكومة بالتقيد الصارم باتفاقية حقوق الطفل.

وعبّر ممثل المنظمة باليمن، جيلري كابيليري، في بيان صحفي عن قلقه البالغ إزاء هذا التصعيد لأعمال العنف، وخاصة ما يتعلق بعدد الضحايا من الأطفال "الذي يزداد أسبوعاً بعد آخر".

ووفق كابيليري فإن على الحكومة التقيد الصارم باتفاقية حقوق الطفل، فضلا عن القانون الدولي الإنساني، مشيراً إلى أن حماية القاصرين من العنف والإساءة إليهم تعد مسؤولية عالمية تلتزم بها كل أطراف النزاعات.

وأهابت اليونيسيف بكل المعنيين، بما في ذلك الحكومة والمعارضة وقوات الأمن والجهات الفاعلة السياسية والاجتماعية وعلماء الدين، فضلا عن الأسر والمواطنين المعنيين، أن يحرصوا على "إبعاد الأطفال عن الصراعات".

وتشهد مدن يمنية منذ نحو شهرين مظاهرات تطالب بإسقاط الرئيس علي عبد الله صالح، تحولت إلى مواجهات بين المتظاهرين من جهة وقوات الأمن ومؤيدي الرئيس من جهة أخرى، وأسفرت عن مقتل أكثر من مائة شخص وإصابة المئات بجروح.

المصدر : يو بي آي