اعتقال معارضين تظاهروا بالخرطوم
آخر تحديث: 2011/3/9 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/9 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/4 هـ

اعتقال معارضين تظاهروا بالخرطوم

الشرطة تقمع بعض المشاركين في مظاهرة أواخر يناير/كانون الثاني (الجزيرة نت-أرشيف)

الجزيرة نت-الخرطوم

اعتقلت السلطات السودانية السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد إبراهيم نقد وعشرات آخرين شاركوا في مظاهرة لم تكتمل دعت إليها المعارضة تأييدا لشعبي تونس ومصر ورفضا لما يتعرض له المدنيون الليبيون من قوات العقيد معمر القذافي.

وقال تحالف قوى المعارضة إن عددا من قيادييه اعتقلوا واقتيدوا إلى جهات غير معلومة، من بينهم قياديان في الحزب الشيوعي وممثل حزب البعث العربي- قطر السودان في التحالف، وعدد آخر من الشبان.

كما ذكرت مصادر في المعارضة أن ثلاثة من الشخصيات البارزة في الحزبين الشيوعي والبعث اعتقلوا في وقت سابق صباح اليوم من منازلهم، بمن فيهم عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي والناطق الرسمي باسم الحزب محمد ضياء الدين.

وكان نحو 500 من عناصر شرطة مكافحة الشغب قد انتشروا في ميدان أبو جنزير وسط العاصمة الخرطوم، وهو الموقع الذي حدده تحالف قوى المعارضة لانطلاق مظاهرات اليوم الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي (10:00 بتوقيت غرينتش).

وذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أنه ما أن وطأ المتظاهرون أرض الميدان حتى بدأت الشرطة بضربهم بالهراوات واعتقلت العشرات منهم.

وبحسب مراسل الجزيرة نت فإن المعتقلين نقلوا إلى أماكن متعددة في العاصمة لفتح بلاغات بشأن مواجهتهم قرارا للشرطة قبل يومين بمنع هذه المظاهرة.

يذكر أن تحالف قوى المعارضة -الذي أعلن الاثنين الماضي رفضه عرضا للحوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم- يضم حزب الأمة والحزب الديمقراطي الوحدوي وحزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه حسن الترابي المعتقل حاليا والحزب الشيوعي وحزب البعث العربي وكذلك الحركة الشعبية لتحرير السودان فرع الشمال.

وفي ذات المنحى كانت السلطات قد اعتقلت أمس الثلاثاء أكثر من خمسين امرأة بعد دقائق من بدئهن احتجاجا في منطقة أم درمان بالعاصمة ضد الانتهاكات الحقوقية واحتفالا بيوم المرأة العالمي، وقد أُعلن –بحسب مراسل الجزيرة نت- عن تقديمهن للمحاكمة خلال الساعات المقبلة.

وشهد السودان منذ يناير/كانون الثاني الماضي العديد من الاحتجاجات المتفرقة المطالبة بتغيير النظام والحريات المدنية والحد من ارتفاع الأسعار، بعضها دعا إليها طلبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

المصدر : وكالات,الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات