الملك السعودي أمر بخطة دعم اقتصادي كبيرة بعد عودته من رحلة العلاج (الفرنسية-أرشيف)

بدأت السلطات السعودية الإفراج عن نحو 25 شيعيا احتجزوا الأسبوع الماضي أثناء احتجاجات للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين شيعة وضد ما أسموه التمييز.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس جمعية حقوق الإنسان أولا إبراهيم المقيطيب في السعودية أنه علم أن السجناء سيتم الإفراج عنهم الثلاثاء. وأضاف أنه على علم بأن بعضهم عادوا إلى أسرهم بالفعل وهو ما ورد في تعليقات أيضا لنشطاء شيعة في منطقة القطيف التي تتركز فيها الأقلية الشيعية بالمملكة.

جاء ذلك بعد أن التقى العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز زعماء قبائل ورجال دين من القطيف التي شهدت في السابق احتجاجات.

احتجاجات محدودة
وقالت وكالة الأنباء السعودية إن العاهل السعودي وحاكم المنطقة الشرقية التقيا عددا من رجال الدين وزعماء القبائل ومسؤولين عسكريين من القطيف. وقال نشطاء إن السلطات وعدت بالنظر في قضايا تسعة سجناء شيعة محتجزين منذ التفجير الذي ضرب منطقة الخبر عام 1996 وأسفر عن مقتل 19 جنديا أميركيا.

ونظم الشيعة احتجاجات محدودة لنحو أسبوعين في المنطقة الشرقية المنتجة للنفط في المملكة للمطالبة بالإفراج عن السجناء المعتقلين منذ عام 1996، والذين لا يزالون محتجزين بدون محاكمة.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولي وزارة الداخلية للتعقيب على النبأ.

وكانت احتجاجات الشيعة قد بدأت في منطقة القطيف والعوامية المجاورة ثم انتقلت إلى منطقة الهفوف شرقي المملكة يوم الجمعة.

ويوم الأحد الماضي أفرجت السلطات السعودية عن شيعي سعودي اعتقل قبل تسعة أيام وخرجت مظاهرة من أجل إطلاقه.

قال نشطاء إن السلطات وعدت بالنظر في قضايا تسعة سجناء شيعة محتجزين منذ التفجير الذي ضرب منطقة الخبر عام 1996 وأسفر عن مقتل 19 جنديا أميركيا
قروض جديدة
وقال مصدر شيعي رفض الكشف عن اسمه إن السلطات السعودية في المنطقة الشرقية أفرجت عن السعودي الشيعي توفيق العامر، أحد مشايخ الشيعة بالأحساء، وذلك بعد المظاهرات التي خرجت في الأيام الماضية مطالبة بالإفراج عنه إضافة إلى تسعة أشخاص آخرين معتقلين منذ عام 1996.

واعتقلت السلطات السعودية العامر إثر دعوته هو وعشرات آخرون إلى قيام ملكية دستورية ورفع "التمييز الطائفي" في المملكة.

وفي سياق آخر أعلنت السعودية الثلاثاء اعتمادها دفعة قروض جديدة تشمل تقديم 25 ألف قرض لبناء 30 ألف وحدة سكنية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المدير العام لصندوق التنمية العقارية المهندس حسن بن محمد العطاس قوله إن قيمة هذه الدفعة تبلغ 7.5 مليارات ريال (ملياري دولار) وتمثل الدفعة الثانية من الدعم الذي أمر به الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وكانت السعودية قد خصصت 110 مليارات ريال (نحو 29 مليار دولار) لمساعدة العاطلين عن العمل، وذلك في إطار خطة جاءت لتجنب آثار الثورات التي وقعت في عدد من الدول العربية.

المصدر : وكالات