هنية تمنى لشرف (يسار) وحكومته النجاح وعودة مصر لموقعها الرائد في الأمة (الجزيرة)

هنأ رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية، رئيس الوزراء المصري عصام شرف بحصوله على ثقة الشعب المصري، فيما أشادت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بوزير الخارجية المصري الجديد.

وقد أجرى هنية اتصالا هاتفيا مع شرف يعتبر الأول من نوعه بين قيادي من حماس والحكومة المصرية الجديدة.

وقال مكتب هنية -في بيان له- إن رئيس الحكومة المقالة الذي يعتبر من أبرز قادة حماس في قطاع غزة، تمنى لشرف وحكومته النجاح والتوفيق وعودة مصر إلى موقعها الرائد في الأمة.

وأكد على متانة العلاقة بين فلسطين ومصر، معبرا عن ثقته بأن مصر وشخص شرف سيعمل على رفع الحصار المفورض على قطاع غزة وفتح معبر رفح.

وأشار إلى العلاقات الأخوية بين الشعبين المصري والفلسطيني، متمنيا لمصر الاستقرار ودوام العطاء والنجاح وأن ترسخ مكانتها.

ونقل البيان عن رئيس الوزراء المصري شكره هذا الاتصال والتهنئة ونقل تحياته إلى الشعب الفلسطيني العزيز وأنه مع ما يحقق للشعب الفلسطيني طموحاته.

يشار إلى أن علاقة حركة حماس والنظام المصري السابق غلفها التوتر، واقتصرت في السابق على علاقة محدودة عبر جهاز المخابرات المصرية دون المستوى السياسي.

إشادة بالعربي
من جهة أخرى أشادت حركة حماس أمس الاثنين، بمواقف وزير خارجية مصر الجديد نبيل العربي اتجاه قضية حصار غزة، وكذلك موقفه من الضرر الذي تسببت به اتفاقية كامب ديفد للفلسطينيين.

وقالت حماس إنها إذ تقدر هذه المواقف المشرفة تأمل أن تترجم هذه المواقف من خلال موقعه الجديد، معبرة عن أملها بأن تمثل انطلاقة جديدة في السياسة الخارجية المصرية للحفاظ على مكانة مصر القومية وعلى دورها الرائد اتجاه قضايا الأمة والشعب الفلسطيني.

وكان العربي دعا في مقال له نشرته صحيفة الشروق المصرية عقب تنحي الرئيس المصري حسني مبارك، إلى إجراء مراجعة للسياسة الخارجية المصرية، منتقداً بشكل خاص الموقف من حصار غزة الذي اعتبره مخالفة للقانون الدولي.

المصدر : يو بي آي