رفع علم الاستقلال على أول ناقلة نفط ليبية  بالتزامن مع عرض القذافي التنحي بشروط (الجزيرة)

قالت مصادر لقناة الجزيرة إن المجلس الوطني الانتقالي المعارض في ليبيا رفض جملة وتفصيلا عرضا من العقيد معمر القذافي بعقد اجتماع لمؤتمر الشعب العام (البرلمان) ليعلن خلاله تخليه عن السلطة.

وكان مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد امهادي قد نقل في وقت سابق عن مصدر موثوق به أن القذافي أوفد المهندس عزوز الطلحي، وهو رئيس وزراء سابق وابن عم رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، ليعرض على الهيئة التي تقود المعارضة تشكيل لجنة لتسيير شؤون الحكم في البلاد بعد تنحيه مقابل ضمان سلامته الشخصية وسلامة عائلته وعدم ملاحقتهم قضائيا.

وقال المجلس -حسب مصادر الجزيرة- إن السماح بتنحي القذافي ورحيله فيه نوع من الخروج المشرف له وإنه تنازل عن حقوق من يرى أنهم كانوا ضحايا حرب وجرائم ضد الإنسانية، ممن سقطوا ليس أثناء الثورة الحالية فحسب بل في أحداث سابقة تسبب فيها نظام القذافي.

وكان القذافي قد اعتبر ترحيب دول مثل فرنسا بالمجلس الوطني الانتقالي تدخلا في شؤون ليبيا، قائلا إن هذا الاعتراف مثير للضحك على حد تعبيره.

وزعم في المقابلة التي أجرتها معه قناة "فرانس 24" أن الموقف في ليبيا لا يثير قلقا، وأن الاتحاد الأفريقي سيوفد لجنة لتقصي الحقائق، "حتى يؤكد للعالم أن ما ينشر عن ليبيا في الخارج كذب مائة في المائة".

المصدر : الجزيرة