الكوني: مهمتي في مالي انتهت (الجزيرة)

أعلن القنصل الليبي العام في دولة مالي موسى الكوني استقالته من منصبه، بعد أن طلب منه العقيد معمر القذافي الاتصال بشباب من قبيلة الطوارق لتجنيدهم ضد الثورة الشعبية التي تسعى للإطاحة بنظامه.

 

وجاء إعلان الكوني الاستقالة من منصبه عبر لقاء أجرته معه قناة الجزيرة في إحدى نشراتها الإخبارية في ساعة متأخرة من ليلة أمس.

 

وقال الكوني من مقر إقامته الحالية في العاصمة الفرنسية باريس، "أعلن -من خلال قناة الجزيرة- أنني أعتبر نفسي منذ هذه اللحظة مستقيلا من منصبي"، مشيرا إلى انتهاء مهمته في مالي.

 

وأضاف أن مهمته هناك -التي كانت تنصب على مساعدة شعب الطوارق، على حد قوله- قد انتهت لأنها لم تحقق التنمية المنشودة.

 

ومن جهة أخرى، أدانت حركة الأزواد -وهي من حركات الطوارق- استخدام القذافي العنف ضد أفراد شعبه.

 

ونفت الحركة -في بيان لها- ما ذكره مصدر مسؤول في دولة مالي من تجنيد رجال القذافي لبعض شباب الطوارق في شمال البلاد ونقلهم إلى ليبيا. 

المصدر : الجزيرة