مواطن يمر أمام موقع انفجار شهدته البصرة منتصف العام الماضي (رويترز-أرشيف)

قتل ستة أشخاص وأصيب 12 آخرون في انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية عسكرية أميركية شمال محافظة البصرة، كما أصيب ستة أشخاص آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للشرطة وسط مدينة الموصل.

وقالت الشرطة إن عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق أخطأت دورية للجيش الأميركي وانفجرت قرب حافلة ركاب صغيرة تقل مدنيين على بعد نحو مائة متر من الدورية في مدينة البصرة (550 كلم جنوب شرقي بغداد).

وأكد أحمد حميد نائب محافظ البصرة أن الانفجار الذي كان يستهدف الدورية الأميركية وقع في الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي (7 صباحا بتوقيت غرينتش) قرب سجن بمنطقة المعقل شمال المحافظة، منبهاً إلى أن معظم القتلى والجرحى من المدنيين.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس محافظة البصرة علي المالكي إن كثيرا من الضحايا نساء وأطفال، بينما لم ترد تقارير عن سقوط أميركيين بين القتلى والجرحى.

وانفجرت عبوة ناسفة ثانية قرب موكب أميركي في منطقة أخرى بشمال البصرة اليوم، لكن لم يصب أحد.

وفي مدينة الموصل (400 كلم شمالي بغداد) أصيب ستة أشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق استهدفت دورية للشرطة العراقية لدى مرورها في منطقة الميدان وسط المدينة.

ورغم أن العنف تراجع بشكل كبير في العراق منذ وصوله للذروة في عامي 2006 و2007 فإن أعمال العنف لا تزال شائعة حيث قتل 197 شخصا نتيجة تلك الأعمال في فبراير/شباط الماضي وحده.

وتأتي هذه التفجيرات في وقت تشهد فيه عدة مدن عراقية بينها العاصمة مظاهرات للمطالبة بتحسين الخدمات الأساسية ومحاسبة المفسدين، وطالب بعضها باستقالة الحكومة العراقية ومحاكمة رئيس الوزراء نوري المالكي.

المصدر : وكالات