القذافي يقترح لجنة تحقيق دولية
آخر تحديث: 2011/3/6 الساعة 05:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/6 الساعة 05:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/2 هـ

القذافي يقترح لجنة تحقيق دولية

القذافي: حبذا لو تتولى فرنسا تنسيق عمل لجنة التحقيق (وكالات)

قال الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي إنه يريد من الأمم المتحدة أو الاتحاد الأفريقي إجراء تحقيق في ملابسات الاضطرابات التي تعصف ببلاده.

وقال -في مقابلة أجرتها معه مجلة "لو جورنال دو ديمانش" الأسبوعية الفرنسية- "أريد في المقام الأول أن تأتي لجنة تحقيق من الأمم المتحدة أو الاتحاد الأفريقي إلى ليبيا، وسنتركها تعمل دون عراقيل"، مضيفا أنه يحبذ أن تتولى فرنسا تنسيق عمل اللجنة وقيادتها.

ومضى قائلا إنه يحارب ما أسماه الإرهاب في منطقة حوض البحر المتوسط مبديا استغرابه لعدم تفهم الغرب لذلك وتقديم الدعم له.

وأشار القذافي إلى أن الجنود الهولنديين الذين أُلقي القبض عليهم مؤخرا في ليبيا، أثناء قيامهم بعملية إنقاذ غير مرخص بها، هم "أسرى"، معتبرا ذلك أمرا "عادياً".

وكان قد تم أسر الجنود الثلاثة في مدينة سرت شمال ليبيا يوم الأحد في محاولة غير متقنة لإجلاء مدنيين، أحدهما مهندس هولندي والآخر من رعايا دولة أوروبية، بواسطة مروحية تابعة لسلاح البحرية.



مصطفى عبد الجليل تم تعيينه رسميا رئيسا للمجلس الانتقالي في ليبيا (الجزيرة) 
جبهة معارضة
وفي تطور آخر، عين المجلس الوطني الليبي وزير العدل المستقيل مصطفى عبد الجليل رئيسا له، وسمَّى بعض أعضاء هذه الهيئة التي يراد لها أن تكون ممثل ليبيا الوحيد وواجهة ثورتها ضد نظام القذافي.

وكشف المجلس -بعد أول اجتماع رسمي له أمس السبت في بنغازي- عن أسماء ثمانية من أعضائه الـ31، لكنه فضّل عدم التصريح ببقية الأسماء لأسباب أمنية.

وكُلّف المجلس سفير ليبيا المستقيل في الهند علي العيساوي، والأمين السابق لمجلس التخطيط الوطني محمود جبريل بالشؤون الخارجية، وعمر الحريري (وهو من الضباط الوحدويين الأحرار الذين نفذوا انقلاب 1969 قبل أن يُسجن) بالشؤون العسكرية.

وعيَّن السفير المستقيل لدى الأمم المتحدة عبد الرحمن شلقم، ممثّلا له لدى المنظمة الدولية.

وبين الأعضاء أيضا أحمد الزبير الذي أمضى نحو 30 عاما في سجون القذافي، إضافة إلى سلوى أدغيلي والمحامي فتحي تربل (الذي تكفل سابقا بملف أبو سليم) وفتحي باجا.

وقال فتحي باجا وهو أستاذ علوم سياسية إن التكوينة البشرية للمجلس مشجعة، لأن من اختيروا أسماء شابة تعكس التوازن الجغرافي والقبلي للبلاد. 



 كراولي دعا القذافي إلى التنحي (الجزيرة-أرشيف)
طرابلس
ويريد المجلس -الذي شدد على أنه ليس حكومة انتقالية- تحويل مقره من بنغازي إلى طرابلس التي ما زالت تحت قبضة القذافي، لكن الثوار يريدون التقدم إليها في خطوة ستبدأ كما قال عبد الجليل بالسيطرة على سرت التي تعتبر بمثابة طوق يؤمنها.

وتحدث عبد الجليل عن اتصالات ببلدان أوروبية وعربية، وقال إن المجلس لمس لدى بعض العواصم العربية استعدادا للاعتراف به.

وجدد المجلس دعوته إلى تنفيذ ضربات جوية أممية ضد قوات القذافي المتهمة باستعمال مرتزقة أفارقة، لكن عبد الجليل شدّد على رفض نشر قوات أجنبية، وقال إن لدى الثوار ما يكفي من القوات لـ"تحرير" البلاد.

وجاء لقاء المجلس في وقت جددت فيه الولايات المتحدة -على لسان الناطق باسم خارجيتها فيليب كراولي- دعوتها القذافي إلى التنحي، وأن يوقف "هجماته على شعبه" كسبيل وحيد لحل الأزمة.

وقال كراولي اليوم إن بلاده تخشى أن تتحول المواجهات في ليبيا إلى حرب أهلية.

وفرض مجلس الأمن قبل أسبوع عقوبات على النظام الليبي تشمل تجميدا للأصول وحظرا على سفر مسؤوليه وعلى بيع السلاح، كما أحال ملف الانتهاكات الحقوقية المحتملة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات