التريكي أحد كبار مستشاري القذافي للسياسة الخارجية (الجزيرة) 
عينت السلطات الليبية وزير الخارجية السابق علي عبد السلام التريكي مبعوثا لها لدى الأمم المتحدة محل عبد الرحمن شلقم الذي انشق على القذافي وأعلن ولاءه للثوار.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نسيركي إن الأمين العام بان كي مون تلقى "رسالة من السلطات الليبية تسمي التريكي على أنه الشخص الذي يأملون أن يكون المندوب الدائم لبلدهم".

وحسب نسيركي فإن "ليبيا عضو معترف به في الأمم المتحدة، وعندما ترسل أي دولة خطابا يسمي المندوب الدائم لها فسيكون هو الشخص الذي سيعترف به".

لكن من غير الواضح ما إذا كان التريكي، وهو أحد كبار مستشاري الزعيم الليبي معمر القذافي للسياسة الخارجية ورئيس سابق للجمعية العامة للأمم المتحدة، سيتولى المنصب، في ضوء احتفاظ واشنطن بحق الامتناع عن منح التأشيرة -في ظروف معينة- لدبلوماسيي الأمم المتحدة.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن مسؤولين من الأمم المتحدة يدرسون خطابا آخر من ليبيا يعلن إلغاء تمثيل السفير عبد الرحمن شلقم ونائبه إبراهيم الدباشي اللذين انشقا عن القذافي.

وقال الدباشي لرويترز إنه هو وشلقم يقومان بعملهما كالمعتاد في مقر البعثة الليبية في مانهاتن.

المصدر : رويترز