المشاركون في "جمعة الكرامة" توافدوا إلى ساحة التحرير رغم التدابير الأمنية (الفرنسية)

يشارك آلاف العراقيين في مظاهرة حاشدة في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد فيما تشهد مدن أخرى من البلاد مظاهرات مماثلة في إطار "جمعة الكرامة" احتجاجا على الأوضاع المتردية التي يعيشها المواطنون منذ سنوات.

وقد توافد المتظاهرون إلى ساحة التحرير رغم التدابير الأمنية المشددة التي فرضتها السلطات العراقية بينها فرض حظر التجول على السيارات والدراجات وإغلاق جسري السنك والجمهورية الذي يصل الساحة بالمنطقة الخضراء.

ورفع المشاركون أعلاما عراقية فيما هتف آخرون "كذاب كذاب نوري المالكي، كذابة كذابة العراقية" (في إشارة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي وقائمة العراقية)، و"نفط الشعب للشعب مو للحرامية" و"سلمية سلمية" في إشارة إلى طبيعة المظاهرة.

كما حمل بعضهم لافتات كتب على إحداها "أين ذهبت أموال الشعب؟". وحمل أنصار موقع "جياع" على فيسبوك نعشا ملفوفا بعلم عراقي.

وقال شمخي جبر -أحد مسؤولي الموقع- إن "التابوت يمثل الشهداء الذين سقطوا في المظاهرة السابقة. نريد تسليط الضوء على القوة المفرطة التي استخدمتها القوات الأمنية وإدانتها".

ووصل شمخي مع العشرات سيرا على الأقدام من مسافات بعيدة في العاصمة العراقية المترامية الأطراف. واعتبر أن "الحكومة تخسر في فرض حظر التجول لأن المتظاهرين سيأتون في كل الأحوال".

كما طالبت جماعة موقع "بلا صمت" على فيسبوك كذلك بالإصلاح ونددت بـ"مجلس محافظة بغداد الباطل" وبـ"زرع العبوات ونشر الحواجز الإسمنتية وبالسرقة والرشوات".

مظاهرات الأسبوع الماضي تخللتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 16 قتيلا (الأوروبية)
باقي المدن
وخارج بغداد فرضت السلطات في محافظات نينوى وكركوك والأنبار وديالى وصلاح الدين حظرا شاملا للتجول للسيطرة على الأوضاع عند انطلاق مظاهرات مماثلة.

وفي البصرة (550 كلم جنوب بغداد) تجمع مئات المتظاهرين في شارع السعدي القريب من مبنى المحافظة وسط المدينة مطالبين بتحسين الخدمات ومعالجة البطالة والقضاء على الفساد، رغم فرض حظر التجول.

وفي الفاو -أقصى الطرف الجنوبي للعراق- تظاهر المئات أيضا منددين بسوء الخدمات ومكافحة الفساد وطالبوا بإقالة القائم مقام وليد الشريفي.

وفي الناصرية تظاهر حوالي ألف شخص أمام مبنى مجلس المحافظة وسط المدينة في ظل إجراءات أمنية مشددة، ورفعوا أعلاما عراقية وشعارات بينها "نعم للديمقراطية ولمحاربة الفساد" و"أين أموال النفط"؟ كما هتفوا "يا مالكي يا زبالة يا قائد النشالة".

وفي النجف تجمع مئات من منظمات المجتمع المدني بينهم عدد كبير من النساء في ساحة الصدرين وسط المدينة، مطالبين بتحسين الخدمات ومعالجة البطالة ومحاربة الفساد.

ورفعوا لافتات كتب على إحداها "نحن براء من جميع الأحزاب" و"بطالة في بلد الخيرات" و"قلتم جئنا لنخدم فاصبحتم سادة في بلد الخدم". وأطلقوا هتافات عدة بينها "يا رئيس الوزراء أين حق الفقراء؟".

وفي الحلة تجمع مئات المتظاهرين بينهم رجال دين أمام مبنى مجلس المحافظة رفع بعضهم صورا لإصبع مبتور كتب عليها "نحن نادمون" في إشارة إلى الانتخابات. كما هتف بعضهم "كلكم حرامية" إضافة لعبارات بذيئة بحق النواب والحكومة.

وفي السماوة تجمع أكثر من مائة شخص وسط المدينة مطالبين بتحسين الخدمات وإيجاد وظائف وسط هتافات "كذاب كذاب نوري المالكي". وفي الديوانية، تظاهر عشرات أمام مبنى المحافظة وسط المدينة مطالبين بإقالة المحافظ سالم حسين علوان وحل مجلس المحافظة.

وقد سارت الجمعة الماضية مظاهرات في مدن العراق تطالب بتحسين الخدمات ومعالجة البطالة ومحاربة الفساد، تخلل بعضها أعمال عنف مما أدى إلى مقتل 16 شخصا وإصابة حوالى 130 آخرين بجروح.

المصدر : وكالات