مؤتمر لمؤسسة القدس بالخرطوم
آخر تحديث: 2011/3/4 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/4 الساعة 23:07 (مكة المكرمة) الموافق 1432/3/30 هـ

مؤتمر لمؤسسة القدس بالخرطوم

إسرائيل تسرع خطواتها لتحويل المسجد الأقصى إلى الهيكل المزعوم (الجزيرة-أرشيف)

يجتمع مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية في مؤتمره الثاني 6 و7 مارس/آذار الجاري بالعاصمة السودانية الخرطوم، وذلك في وقت حذرت فيه مؤسسة فلسطينية من أن إسرائيل تصعد خطواتها لبناء الهيكل المزعوم.

ويفتتح المؤتمر بكلمة من الشيخ يوسف القرضاوي رئيس مجلس أمناء المؤسسة التي انطلقت فكرتها من بيروت في 2001، بمقترح من رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل، وطورها معن بشور المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية، لتكون مؤتمرا تأسيسيا لمؤسسة دولية تحمي القدس.

وتضم هيئة رئاسة مجلس أمناء المؤسسة إضافة إلى القرضاوي ثلاثة نواب رئيس، هم الشيخ أختري (إيران)، وهدايت نور وحيد (إندونيسيا)، وبشارة مرهج (لبنان)، وأمين سر هو خالد السفياني (المغرب).

أما مجلس إدارتها فيرأسه اليمني الشيخ حميد الأحمر، فيما يتولى حاليا ياسين حمود إدارتها العامة بعد سنوات من إدارة الدكتور محمد أكرم العدلوني.

قصور الخلافة
ويأتي المؤتمر هذا العام في وقت حذرت فيه مؤسسة فلسطينية من تسارع الخطوات الإسرائيلية لبناء "الهيكل المزعوم".

وقالت مؤسسة "الأقصى للوقف والتراث" إن إسرائيل صعدت خطواتها لتدمير قصور الخلافة الأموية جنوبي المسجد الأقصى عبر عمليات حفر وطمس للمعالم التاريخية الإسلامية ومد شبكة جسور ودرج حديدية في أنحاء مختلفة من المنطقة الأثرية.

وقالت إن الهدف تحويل المنطقة كاملة إلى مرافق لـ"الهيكل المزعوم" وإن استكملت الأعمال فستهود بالكامل هذه المنطقة الملاصقة للمسجد الأقصى تحت مسمى "متنزه توراتي"، ترتبط بنفق أرضي مع مدخل حي وادي حلوة في بلدة سلوان المجاورة.

وحذرت المؤسسة من أن الاحتلال "يسارع خطواته في محاولة لبناء "الهيكل المزعوم" ومرافقه على حساب المسجد وتهويد مدينة القدس".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات