مصر تطيح بقيادات صحفها الحكومية
آخر تحديث: 2011/3/31 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/31 الساعة 09:35 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/27 هـ

مصر تطيح بقيادات صحفها الحكومية


أصدر رئيس الوزراء المصري عصام شرف قرارا بتعيين رؤساء جدد لمجالس الإدارة والتحرير في المؤسسات الصحفية المصرية ليطيح بجميع القيادات المرتبطة بعهد الرئيس المخلوع حسني مبارك ويلبي مطلبا تصاعد بشكل كبير عقب الثورة التي أجبرت حسني مبارك على التنحي في 11 فبراير/شباط الماضي.

وقال شرف إن هذا القرار "يأتي في إطار إعادة هيكلة وتنظيم قطاع الصحافة تمشيا مع روح التغيير واستجابة لمتطلبات المرحلة الحالية.. ونظرا للدور الهام الذي تضطلع به دور النشر والمؤسسات الصحفية في هذه المرحلة الدقيقة".

ومنذ نجاح الثورة التي انطلقت في 25 يناير/كانون الثاني الماضي توالت الاتهامات لمسؤولي الصحف الحكومية المعروفة بـ"القومية" بالترويج للنظام السابق ورموزه وبإساءة استغلال السلطة فضلا عن وقائع فساد إداري ومالي.

كما شهدت هذه المؤسسات اعتراضات من كثير من الصحفيين والعاملين بها على هذه القيادات للمطالبة بالإطاحة بها رغم محاولة هذه القيادات تغيير جلدها لمجاراة المرحلة الجديدة، علما بأن نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد المقرب من النظام السابق كان قد أعلن استقالته تحت وطأة ضغوط مماثلة.

ووفقا للقرار الذي أصدره رئيس الوزراء أمس وأقره المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير البلاد بعد تنحي مبارك، يتولى لبيب السباعي رئاسة مجلس إدارة الأهرام وهي كبرى المؤسسات الصحفية المملوكة للدولة خلفا لعبد المنعم سعيد في حين يتولى عبد العظيم حماد رئاسة التحرير خلفا لأسامة سرايا.

وفي المؤسسة نفسها تم تعيين علاء ثابت رئيسا لتحرير الأهرام المسائي خلفا لطارق حسن الذي كان مقربا من جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع وأمين السياسات بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم سابقا.

وفي مؤسسة أخبار اليوم تم تعيين السيد النجار رئيسا لتحرير صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية خلفا لممتاز القط وإبراهيم قاعود رئيسا لتحرير مجلة آخر ساعة، في حين شهدت مؤسسة دار التحرير تعيين خالد بكير رئيسا لمجلس الإدارة ومحمود نافع رئيسا لتحرير الجمهورية وجمال أبو بيه رئيسا لتحرير المساء.

تغييرات بالجملة
وشمل القرار الجديد تعيين حلمي النمنم رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة دار الهلال، ومحسن حسنين رئيسا لتحرير مجلة أكتوبر الأسبوعية التي تصدرها مؤسسة دار المعارف وعادل عبد العزيز رئيسا لمجلس إدارة وتحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط.

كما شهدت مؤسسة روز اليوسف الإطاحة باثنين من أبرز المؤيدين للنظام السابق وهما كرم جبر رئيس مجلس الإدارة وعبد الله كمال رئيس التحرير، حيث تم تعيين محمد جمال الدين المعدول رئيسا لمجلس الإدارة وإبراهيم خليل رئيسا لتحرير روز اليوسف اليومية وأسامة سلامة لروز اليوسف الأسبوعية ومحمد هيبة لمجلة صباح الخير الأسبوعية.

يذكر أن تعيين رؤساء مجالس الإدارة والتحرير كان من سلطة مجلس الشورى الذي كان يهيمن عليه الحزب الحاكم سابقا، لكن كان من الواضح أن حسني مبارك يقر أسماء من يعينون قبل إعلانها كما تقول وكالة رويترز للأنباء.

وتضيف الوكالة أنه طوال ثلاثين عاما كانت وسائل الإعلام المملوكة للدولة سندا كبيرا لمبارك وحزبه، حيث روجت لسياساته الداخلية والخارجية وكذلك لزوجته سوزان مبارك ونجيله جمال وعلاء وقيادات حزبه.

المصدر : وكالات

التعليقات