عشائر العراق تطالب بإسقاط النظام
آخر تحديث: 2011/3/31 الساعة 18:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/3/31 الساعة 18:39 (مكة المكرمة) الموافق 1432/4/27 هـ

عشائر العراق تطالب بإسقاط النظام

مظاهرة بساحة التحرير في بغداد تطالب الحكومة بمحاربة الفساد (رويترز)

علاء يوسف-بغداد

أعلنت هيئات ومجالس العشائر العراقية انضمامها للمظاهرات الاحتجاجية لأول مرة منذ اندلاعها في 25 الشهر الماضي، ووعدت بمشاركة حاشدة يوم التاسع من أبريل/نيسان المقبل الذي يوافق ذكرى احتلال العراق، وذلك للمطالبة بتغيير النظام.

وقال رئيس عشيرة البكارة في الموصل الشيخ جمعة الدوار، إن المظاهرات التي عمت المنطقة العربية أخيراً كان العراق أحوج لها من بقية الدول العربية الأخرى، "لما تشهده الساحة العراقية بكافة مدنها وأقضيتها وقراها من مظالم وبطش بالمواطن العراقي، وانتهاكات حقوق الإنسان واعتقالات عشوائية وانتقائية لكل من يقول لا للظلم ولا للطائفية ولا للاحتلال".

وأضاف في حديث للجزيرة نت "كل من يعمل بالثوابت الوطنية ويرفض الطائفية والاحتلال يصبح عرضة للاعتقال التعسفي، دون أي مسوغ قانوني أو قضائي، ويودعون في السجون السرية والعلنية، ويتعرضون لأقسى أنواع وصنوف التعذيب".

الأمين العام للمجلس الوطني لعشائر العراق  أحمد الغانم (الجزيرة نت)
رشى
ويكشف الدوار "أن بعض رؤساء العشائر رشاهم رئيس الحكومة نوري المالكي بمبلغ خمسين مليون دينار مقابل عدم خروجهم وأبناء عشائرهم في التظاهرات"، مؤكدا أن "هؤلاء لا يمثلون إلا أنفسهم ولم يستمع لهم أبناء العشائر، وأصبحوا منبوذين في المجتمع العراقي".

وأشار إلى أن "جميع رؤساء العشائر الوطنيين الشرفاء تناخوا مع أبناء عشائرهم للخروج يوم التاسع من أبريل/نيسان المقبل ذكرى الاحتلال، وتعهدوا بأنهم لن يتراجعوا ما لم يتم إسقاط الحكومة والعملية السياسية، التي أنشأها الاحتلال".

من جهته قال رئيس مجلس عشائر الجنوب العربية الشيخ أحمد الغانم إن المجتمع العراقي مجتمع عشائري وقبلي، وأبناء هذه العشائر يمثلون كل أطياف الشعب العراقي، وقد شاركوا في المظاهرات منذ اليوم الأول لانطلاقتها في محافظة الديوانية في الخامس من الشهر الماضي.

وأضاف في حديث للجزيرة نت أنه "رغم محاولات الحكومة إغراء بعض رؤساء العشائر بالمال والسلاح بهدف الحد من مشاركة أبناء عشائرهم، إلا أن مشاركة العشائر كانت أكبر مما كانوا يتوقعون وخصوصاً في تظاهرات يوم الغضب العراقي في 25 فبراير/شباط الماضي".

دعوات
ويؤكد الغانم أن مجلس عشائر الجنوب العربية سيشارك بقوة في مظاهرات يوم التاسع من أبريل/نيسان القادم، ويدعو جميع الشباب من أبناء العشائر للمشاركة في "انتفاضة العراقيين ضد الاحتلال والحكومة العميلة، وذلك من أجل شيوخ ونساء وأطفال العراق وكل الوطنيين الشرفاء".

رئيس التحالف الوطني لعشائر العراق
عاصم ألبو هلالة (الجزيرة نت)
وأضاف "كما ندعو العراقيين الشرفاء للخروج في كل محافظة وقضاء وقرية والاعتصام في الساحات وأمام مباني ومقرات الحكومة وعدم التراجع إلا بعد تنفيذ مطالب الشعب كافة، وهي إخراج الاحتلال بشكل نهائي وإسقاط العملية السياسية وحكومتها، والعمل على تغيير الدستور من خلال حكومة مؤقتة تشكل من التكنوقراط ، لحين إجراء انتخابات جديدة".

وأدان الغانم قمع الحكومة للمتظاهرين الذين خرجوا بشكل سلمي وسقط عدد منهم شهداء وآخرون جرحى.

بدوره حيا أمين عام تجمع العشائر العربية في العراق الشيخ عاصم ألبو هلالة الشعب العراقي "على وقفته ضد الاحتلال والحكومة الفاسدة".

وقال للجزيرة نت إن العشائر العراقية لعبت دورا كبيرا وفعالا في خروج المظاهرات منذ الأيام الأولى لانطلاقتها، مما دفع الحكومة والأحزاب المشاركة فيها إلى محاولة الضغط على بعض الشيوخ لتوقيع تعهدات بعدم مشاركة أبناء عشائرهم في المظاهرات، "لكنهم رفضوا عدا حفنة ممن يسمونهم بشيوخ مجالس الإسناد، الذين اشتراهم المالكي بمبالغ نقدية وهدايا عينية، وهؤلاء لا تأثير لهم في عشائرهم".

ويؤكد ألبو هلالة أن شيوخ العشائر ورموزها سيكونون في مقدمة المشاركين في مظاهرة يوم التاسع من أبريل/نيسان المقبل، الذي وصفه "بيوم الحسم وإسقاط الحكومة وعمليتها السياسية، وإخراج الاحتلال نهائياً".

العشائر صمام أمان

عوض العبدان رئيس تجمع تحرير الجنوب في البصرة (الجزيرة نت)
ويقول رئيس تجمع تحرير الجنوب في البصرة الشيخ عوض العبدان للجزيرة نت، إن العشائر هي صمام الأمان للمجتمع العراقي، لأن المجتمع العراقي مجتمع عشائري.

وأضاف "لقد رفض الغالبية من رؤساء العشائر في الجنوب العراقي المغريات التي حاولت الحكومة والأحزاب المشتركة فيها أن تقدمها لهم من أجل عدم مشاركتهم وأبناء عشائرهم في التظاهرات".

وأكد أن جميع رؤساء العشائر مصممون على الخروج "في التظاهرة الحاسمة يوم 9 أبريل/نيسان المقبل للمطالبة بإسقاط العملية السياسية، التي بنيت على أسس طائفية وعرقية، وإخراج المحتل الأميركي من العراق نهائياً".

وختم بالقول "نحن نجري اتصالات مع شيوخ العشائر في المناطق الشمالية والوسطى والغربية من العراق للخروج في تظاهرات حاشدة في ذكرى يوم الاحتلال".

المصدر : الجزيرة

التعليقات