قالت وزارة الدفاع الأميركية إن قوات التحالف الدولي شنت خلال الساعات الـ24 الماضية 22 هجوما بصواريخ توماهوك على مواقع تابعة لقوات العقيد الليبي معمر القذافي. وتزامن ذلك مع تراجع للثوار من بن جواد إلى رأس لانوف شرقا، ومع قصف نفذته كتائب القذافي على مصراتة والزنتان.

وأضاف البنتاغون -في محصلة جديدة للأنشطة العسكرية- أن طائرات التحالف نفذت في تلك الفترة 115 طلعة جوية.

وهزت سلسلة انفجارات قوية منطقة تاجوراء شرقي العاصمة طرابلس أمس الثلاثاء، وقال التلفزيون الليبي إنها ناجمة عن غارات جوية شنها "المعتدون الصليبيون الاستعماريون"، وذكرت مصادر إعلامية أن انفجاريْن هزا منطقة باب العزيزية، حيث يقيم القذافي.

وفي الأثناء قال الرئيس الأميركي باراك أوباما -في مقابلة مع تلفزيون أن بي سي- إن عمليات الحلفاء "أضعفت كثيرا" العقيد الليبي.

وبالرغم من تلك التصريحات فقد أجبرت الكتائب الموالية للقذافي الثوار على التراجع من بن جواد على الطريق المؤدية إلى سرت وسط ليبيا إلى رأس لانوف شرقا، بعد هجوم عنيف شنته بالمدفعية وراجمات الصواريخ.

وبحسب مراسل الجزيرة فإن كتائب القذافي أطبقت على الثوار بين منطقتي بن جواد والنوفلية وأجبرتهم على التراجع إلى رأس لانوف.

وأشار إلى أن الثوار حاولوا شن هجوم مضاد بالأسلحة الصاروخية على الكتائب، لكن قوة الهجوم -الذي شاركت فيه زوارق من البحر ومشاة ودبابات- أفشلت محاولتهم واضطرتهم للتراجع مسافات طويلة.

ووصف المراسل ذلك التراجع بأنه "خطير"، وعزاه إلى غياب الغطاء الجوي لطائرات التحالف عن المعركة.

كثافة النيران أجبرت الثوار على التراجع شرقا  (رويترز)
الزنتان ومصراتة
وفي غرب ليبيا أفادت مصادر تابعة للثوار بأن كتائب القذافي تقصف منذ بداية أمس مدينة الزنتان وتحاول دخولها من جهتيها الشمالية والشرقية.

وقال علي صالح الزنتاني الناشط في ثورة 17 فبراير في اتصال هاتفي مع الجزيرة إن القصف العشوائي من قبل الكتائب للمدينة ما زال متواصلا، مشيرا إلى أن ما يخيف الأهالي هو تحرك الكتائب في اتجاه المدينة لاقتحامها.

وأوضح أن الوضع الإنساني في المدينة متدهور للغاية، حيث تعاني نقصا حادا في الغذاء والدواء وحليب الأطفال، مشيرا إلى وصول بعض المساعدات من قطر والإمارات وتونس، داعيا الدول العربية لإرسال مزيد من المساعدات عبر الحدود التونسية.

ومن جانب آخر، قال الثوار إن قوات القذافي تتجه نحو مدينة مصراتة وسط مخاوف من وقوع مجازر فيها، وأكدوا أنهم يسيطرون على ميناء مصراتة ويمنعون كتائب القذافي من الاقتراب من الميناء، في حين لا تزال عناصر من الكتائب تتمركز في أجزاء محددة من شارع طرابلس وبعض البنايات في وسط المدينة.

ومن جهته قال الناطق باسم شباب الثورة عبد الباسط أبو مزيريق -في اتصال هاتفي مع الجزيرة من مصراتة- إن المدينة تتعرض لقصف عنيف بقذائف الهاون والدبابات من قبل كتائب القذافي.

وأضاف أن بعض الكتائب تتحصن حاليا داخل مبنى الكلية التقنية الطبية شرق مصراتة، وذلك لتفادي الضربات الجوية لقوات التحالف.

هجوم
وأعلنت البحرية الأميركية أنها هاجمت ثلاث سفن ليبية تابعة للقذافي لمنعها من الاستمرار في القصف العشوائي لسفن تجارية راسية في ميناء مصراتة.

وأكد مسؤولون عسكريون أميركيون استهداف سفينة لخفر السواحل الليبية "فيتوريا"، وسفينتين صغيرتين، وذلك في وقت متأخر من الليلة قبل الماضية.

المصدر : الجزيرة + وكالات