ذكر مراسل الجزيرة أن كتائب العقيد الليبي معمر القذافي تقصف بشدة محيط مدينة بن جواد، الواقعة بين مدينتي راس لانوف وسرت، لوقف تقدم قوات الثوار وإرجاعهم إلى أبعد نقطة عن سرت.

 

وأضاف المراسل من عين المكان أن الثوار شنوا هجوما مضادا بعدما تعرضوا للقصف الصاروخي والمدفعي المكثف، مستخدمين القذائف الصاروخية وأسلحة الرشاشات الثقيلة، غير أنهم ينتظرون ضربات جوية من التحالف الدولي لتقوية مواقعهم.

 

وشهدت نقاط التماس بين قوات القذافي والثوار تعزيزات في الفترة الماضية من كتيبة خميس وكتيبة الساعدي ومن الحرس الثوري الليبي للدفاع بشدة عن مسقط رأس القذافي مدينة سرت، التي سيفتح سقوطها بيد الثوار الطريق أمام العاصمة طرابلس.

 

قوات القذافي ستحول بكل قوتها دون سقوط سرت في يد الثوار (الجزيرة)
مهمة صعبة

وأشار المراسل إلى أن مهمة الثوار لن تكون سهلة لبلوغ سرت لأن التضاريس الواقعة بين بن جواد وسرت وعرةٌ، وتوفر لقوات القذافي فرص للاختباء والتمويه والمناورة، مضيفا أن قوات الثوار تراجعت إلى بن جواد شرقا بعدما استطاعوا أمس التقدم إلى نقطة لا تفصلها عن سرت سوى 90 كلم.

 

وقد أبطأ هذا القصف تقدم قوات الثوار بعدما سيطروا في الأيام القليلة الماضية على عدد من المدن الواقعة في الشريط المسمى هلال النفط.

 

مخاوف من مجازر

من جانب آخر، قال الثوار إن قوات القذافي تتجه نحو مدينة مصراتة وسط مخاوف من وقوع مجازر فيها، وأعلنت البحرية الأميركية أنها هاجمت ثلاث سفن ليبية تابعة للقذافي بهدف منعها من الاستمرار في القصف العشوائي لسفن تجارية راسية في ميناء مصراتة.

 

وأكد مسؤولون عسكريون أميركيون استهداف سفينة لخفر السواحل الليبية "فيتوريا"، وسفينتين صغيرتين وذلك في وقت متأخر من الليلة الماضية.

 

وأدى الهجوم إلى تعطيل فيتوريا وإغراق سفينة صغيرة وتخلي الطاقم عن الأخرى، واستخدمت البحرية الأميركية في الهجوم مقاتلة من طراز أي 10، والسفينة المدمرة "باري"، وطائرة بي 3 سي للدوريات البحرية.

 

نقطة تفتيش للثوار بين بن جواد والنوفلية (رويترز)
وقال الثوار إنهم يسيطرون على ميناء مصراتة ويمنعون كتائب القدافي من الاقتراب من الميناء، في حين لا تزال عناصر من الكتائب تتمركز في أجزاء محددة من شارع طرابلس وبعض العمارات وفي وسط المدينة.

 

وتتحدث الأنباء عن قيام قوات التحالف بقصف موقعين عسكريين بمنطقة بومعاد بغريان تابعين لقوات القذافي، في وقت لا تزال كتائب سحبان تنتشر في غابة الكشاف حيث حاصرها الثوار، كما استهدفت طائرات التحالف مخازن أسلحة بمنطقة مزدة جنوب الزنتان.


من ناحية ثانية، قال مدير هيئة الأركان الأميركية المشتركة الاثنين إن التحالف -الذي يفرض منطقة حظر الطيران فوق ليبيا- نفذ هجمات على مقر قيادة إحدى وحدات القوات الليبية الأكثر ولاء للعقيد والتي كانت من أنشط الوحدات في مهاجمة المدنيين، ولكنه لم يشر بالتحديد إلى مكان تمركز هذه القوات.

وأضاف الأميرال بيل كورتني في واشنطن للصحفيين أن التحالف أطلق ستة صواريخ كروز من طراز توماهوك في الساعات الـ24 الأخيرة ونفذ 178 طلعة جوية معظمها ذات صلة بهجمات تستهدف قوات القذافي، مشيرا إلى أنه تم سحب غواصة أميركية من عملية ليبيا دون ذكر السبب.

المصدر : الجزيرة + وكالات