وزير الخارجية البحريني هدّد برفع الاحتجاج إلى جهات دولية (رويترز)

قدمت البحرين مذكرة احتجاج رسمية إلى الحكومة اللبنانية بعد أن عرض حزب الله اللبناني تقديم الدعم للمحتجين، وهددت برفع الموضوع إلى "جهات دولية" إذا لم يتمكن لبنان من التصرف.

وقال وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة إن بلاده لن تتهاون مع تهديدات التنظيم الذي وصفه بأنه ارهابي قائلا "هناك تدريبات وتنظيم وهناك أحد رموز الفتنة الذين قبض عليهم في الآونة الأخيرة جاء من لندن وتوقف في لبنان يومين ونعلم جميعا أين ذهب وأين أتى".

وبدا أن الوزير البحريني يشير إلى حسن مشيمع زعيم حركة حق –المعتقل منذ الأسبوع الماضي-  الذي عاد من منفاه بلندن يوم 26 فبراير/ شباط الماضي عبر بيروت، وصعّد سقف المطالب من إقامة ملكية دستورية في البحرين إلى المطالبة بالإطاحة بحكم أسرة آل خليفة.

وأكد آل خليفة أن قرار تقديم المذكرة لم يتخذ إلا بعد التشاور مع دول مجلس التعاون الخليجي مضيفا بأن التهديد وصل إلى حجم يشكل مؤامرة لا تستهدف البحرين فقط ولكن تستهدف عدة دول بالمنطقة.

وعلقت البحرين الرحلات الجوية إلى لبنان وحذرت مواطنيها من السفر إلى هناك بعدما انتقد زعيم حزب الله حسن نصر الله دولا عربية لأنها دعمت حكام البحرين رغم تأييدها للمحتجين في ليبيا، وعرض تقديم الدعم للمحتجين بالبحرين لكنه لم يحدد شكل المساعدة.

ويقول بعض اللبنانيين المقيمين بالبحرين إنه لم يسمح لهم بالعودة إلى البحرين بعدما خرجوا منها لقضاء عطلة أو في رحلات عمل، ويعيش نحو 1500 لبناني في البحرين.

يُذكر أن البحرين قامت بسحب كبار دبلوماسييها في إيران احتجاجا على انتقاد طهران لقمع المظاهرات خلال الأيام الماضية.

المصدر : رويترز